''الكناري'' يحظى باستقبال مميز والتنقل اليوم إلى مرسيليا

''الكناري'' يحظى باستقبال مميز والتنقل اليوم إلى مرسيليا

حظي، أول أمس، الوفد القبائلي باستقبال كبير

في مطار هواري بومدين من قبل أنصار شبيبة القبائل ومسؤولي الفريق، عقب النتيجة الايجابية التي عاد بها أشبال المدرب السويسري ألان غيغر من مصر، بعد تغلبه على نادي الإسماعيلية بنتيجة هدف دون مقابل في أولى مباريات دوري المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا، وهي النتيجة التي كان وقعها الايجابي على عشاق الزي الأصفر والأخضر الذين أضحوا يؤمنون كثيرا بقدرة فريقهم على تحقيق مشوار مشرف بالرغم من إقرارهم بصعوبة المأمورية في التحديات المقبلة وقد ثمن الجمهور الحاضر لاستقبال الكناري قيمة الانجاز المحقق سيما وأنه جاء أمام أعرق الفرق الإفريقية والمصرية التي لم يسبق وأن فرطت في نقاط المواجهات داخل ديارها سيما عندما يتعلق الأمر بالمواعيد الإفريقية الكبيرة.

التعداد استفاد أمس من يوم راحة

وبالنظر إلى السفرية الشاقة والمتعبة التي ميزت خرجة شبيبة القبائل في المغامرة الإفريقية أمام الدراويش وتأخرهم نوعا ما في الوصول الى الجزائر فقد ارتأى المدرب السويسري إعطاء لاعبيه راحة أمس كي يستعيدوا أنفاسهم سيما وأن التعداد مقبل أيضا بعد ٤٢ ساعة فقط على سفرية أخرى الى مدينة مرسيليا الفرنسية لخوض تربص ثانٍ تحضيري تحسبا للمواجهة الثانية التي تنتظرهم أمام الممثل النيجيري هارتلاند المقررة بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو في بداية الشهر المقبل.

التشكيلة ستنتقل اليوم إلى مرسيليا

هذا وسيشد وفد شبيبة القبائل اليوم ابتداء من منتصف النهار ونصف، رحاله الى مدينة مرسيليا الفرنسية لإقامة معسكر تدريبي ثانٍ بعد الأول الذي أجروه بالعاصمة المغربية الرباط، قبل مواجهة الاسماعيلي المصري وسيعكف الطاقم الفني القبائلي على شحن بطارياتهم من جديد في هذا التربص الذي سيعول عليه كثيرا لتجهيز كتيبته التى تنتظرها رهانات هامة في الشهر المقبل سيما فيما يتعلق بلقاء الجولة الثانية من دوري المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا عندما يقابلون هرتلاند النيجيري بملعب أول نوفمبر، وهو الرهان الذي يتوجب على رفقاء عسلة حسمه لصالحهم إذا ما أرادوا تعزيز حظوظهم أكثر في كسب ورقة التأهل إلى المربع الذهبي.

دودان قام بتسوية كامل إجراءات التربص

وكالعادة، لم يتوان الرجل الثاني في ادارة شبيبة القبائل كريم دودان في القيام بمهمته الموكلة له هذه المرة بالتكفل بكامل الإجراءات التي تخص تربص التشكيلة القبائلية بمدينة مرسيليا الفرنسية، أين وقف على كل الأمور سواء المتعلقة بجانب الاقامة أو التحضير، وهذا قصد تسهيل كل الأمور التنظيمية لأبناء جرجرة.

رماش يعود وسيكون ضمن السفرية 

بعد تخلفه عن سفرية فريقه إلى الاسماعيلية بسبب ارتباطاته الشخصية وكذا عدم حيازته على إجازة افريقية، سيكون الوافد الجديد إلى التشكيلة القبائلية رماش ضمن اللاعبين المعنيين بالتنقل إلى مرسيليا، لمباشرة تحضيراته سيما وأنه يجهل تماما أجواء المحيط القبائلي طالما أنه لم يخض أية حصة تدريبية مع التشكيلة ولم يكن معنيا أيضا بالمواجهة الأخيرة. والأكيد أن تربص مرسيليا سيكون فرصة للاعب السابق لجمعية الخروب للإندماج مع رفقاء عسلة ومن ثمة الدخول في الجانب الجدي تحضيرا لرهان هارتلاند النيجيري في بداية شهر أوت القادم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة