الكناري يسعى للتغريد مجددا إفريقيا، ومطالب بالفوز بأكبر نتيجة ممكنة

الكناري يسعى للتغريد مجددا إفريقيا، ومطالب بالفوز بأكبر نتيجة ممكنة

ستدشن شبيبة القبائل غمار المنافسة الإفريقية اليوم

 

 ابتداء من الساعة الرابعة مساء، أين ستكون على موعد مع أول خرجة لها بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو لدى مواجهتها للأهلي الليبي برسم الجولة الأولى من منافسة كأس رابطة الأبطال الإفريقية، في مباراة سوف لن يكون فيها بديلا لأشبال المدرب الفرنسي للشبيبة جون كريستيان لانغ عن الفوز بأكبر نتيجة ممكنة، قصد تأمين ورقة التأهل إلى الدور المقبل، قبل لقاء العودة بالعاصمة الليبية طرابلس. 

مأمورية وإن بدت من الناحية النظرية في متناول ممثل الكرة الجزائرية، على اعتبار استفادته من عاملي الأرض والجمهور في مباراة اليوم، إلى جانب الحالة المعنوية المرتفعة لرفقاء وسط الميدان الهجومي المتألق حسين أشيو، على ضوء النتائج الإيجابية التي ما فتىء الفريق يحققها في الآونة الأخيرة وتواجده ضمن المراكز الريادية، إلا أن القائم على العارضة الفنية لانغ رفقة مساعديه، عكفوا على التركيز على ضرورة توخي الحذر وتفادي الوقوع في فخي التساهل والغرور، اللذان سيكلفان الفريق غاليا في هذا اللقاء، على الرغم، من الإصرار الكبير الذي يحذوا اللاعبين للذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة في هاته المنافسة، التي تعد من أولويات الفريق هذا الموسم إلى جانب البطولة، وكذا الدعم المادي والمعنوي المقدم من قبل الرئيس محند الشرف حناشي .

الإرهاق هاجس القبائل ولانغ يراهن على دعم الجمهور   

ويبقى الهاجس الأكبر والوحيد الذي يخيف المدرب لانغ في مباراة اليوم أمام الأهلي الليبي، الإرهاق البدني الذي قد ينال من لاعبيه، على اعتبار كثافة الرزنامة بالنسبة للفريق، بعد خوضه يوم الخميس المنصرم لمباراة في إطار البطولة أمام أهلي البرج. وهو ما قد يكون له الإنعكاس السلبي. ما جعل الطاقم الفني يعكف على التركيز على الجانب البدني، بالرغم من ضيق الوقت. 

ماروسي ومفتاح معاقبان وبوسفيان سيعوض بن سعيد كأساسي   

ستدخل تشكيلة الكناري المباراة دون خدمات كل من وسط الميدان ماروسي بفعل العقوبة الآلية المسلطة عليه، على أن يعود هذا الأخير خلال مباراة العودة، أين سيستنفذ العقوبة، ونفس الأمر بالنسبة للظهير الأيمن ربيع مفتاح المعاقب هو الآخر، غير أنه لن يعود خلال لقاء العودة، على اعتبار أنه تمت معاقبته بمباراتين، في حين، من المنتظر أن يتم الاعتماد على خدمات المهاجم بوسفيان كأساسي لتعويض المهاجم بن سعيد، الذي تعرض إلى إصابة خفيفة خلال مباراة البرج ستحول دون مشاركته كأساسي ،على أن يتم الاعتماد عليه كبديل .     

سعدي و داوود في مواجهة خاصة لفريقهما السابق

سيكون القائم على العارضة الفنية للأهلي الليبي الجزائري نور الدين سعدي وكذا وسط الميدان الليبي للأهلي عمر داوود، على موعد مع مباراة جد خاصة لهما، على اعتبار أنهما سيواجهان فريقهما السابق شبيبة القبائل، حيث سبق لسعدي وأن درب الشبيبة ونفس الأمر بالنسبة لداوود الذي لعب لتشكيلة الكناري في أحد أحسن مواسمه الكروية، على أن يحظى هذا الأخير باستقبال مميز من قبل الأنصار.

ثلاثي تحكيم مصري والمراقب من المغرب           

سيدير المباراة ثلاثي تحكيم مصري بقيادة الحكم الرئيسي عصمان، في حين، أن مراقب اللقاء من المملكة المغربية الشقيقة، أما الحكم الرابع، فهو الحكم الجزائري طالبي .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة