اللاعبون الجزائريون أعطونا درسا في الوطنية

اللاعبون الجزائريون أعطونا درسا في الوطنية

ساعات قليلة قبل توجهه إلى بلاد الفراعنة

بعد الدعوة التي وصلته رفقة عدد من الفنانين الجزائريين، على غرار المغني الشاب توفيق وسيد علي دزيري وكمال بوعكاز، تحدث الممثل الفكاهي صالح أوڤروت لـ”النهار” عن شعوره وآماله وكيف يعيش العدّ التنازلي للمقابلة المصيرية التي سيخوضها الفريق الوطني أمام نظيره المصري التي تدخل في إطار الجولة الأخيرة من التصفيات المزدوجة لنهائيات لكأسي العالم وإفريقيا 2010.

النهار”: كيف يعيش الفنان صويلح هذه اللحظات وهو يمتطي الطائرة للتوجه إلى مصر لحضور مقابلة الفريق الوطني مع نظيره المصري؟

بكل فخر واعتزاز وفرحة لا توصف، رغم الخوف والقلق، لا أكذب عليكم أنا متفائل جدا بشبان الجزائر الذين استطاعوا لمّ شمل الجزائريين كلهم في الداخل والخارج وأعطونا لنا درسا في الوطنية نظرا للمجهودات الكبيرة جدا التي يبذلونها فوق الميدان ليكونوا في الموعد رغم الإصابات والمشاكل مع فرقهم. فرحتي لا توصف وأنا أهم لامتطاء الطائرة لمؤازرة الفريق الوطني عن قرب وعلى المباشر.

ماذا سيفعل الممثل صويلح عند توجهه إلى القاهرة وكيف سيتصرف أثناء المقابلة؟

يجب أن لا ننسى أننا سنكون سفراء الجزائر وممثلين عن كل الشعب الجزائري لهذا يجب أن نحسن التصرف ونشجع فريقنا بكل قوة ولا نستعمل العبارات التي تسيء للشعب المصري لأنهم إخواننا ويجب أن ننظر للتاريخ الذي يجمعنا، وهذا الكلام أوجهه لكل جزائري يكون في ملعب القاهرة، يجب أن نتحلى بالروح الرياضية ونعطي درسا في الأخلاق للعالم كله لأن أعين العالم ستكون موجه لهذه المقابلة.

لو كنت مكان المدرب الوطني سعدان، ما هي الخطة التي ستطبقها داخل المستطيل الأخضر؟

أفضل الخطة البرازيلية 4/4/2، هذه الخطة ناجعة جدا خاصة وأن المدرب يعاني من أزمة في اللاعبين من حيث الكثرة. في السابق، عندما يصاب أي لاعب تحدث حالة طوارئ في الفريق، لكن اليوم لدينا لاعبين كبار في كل المناصب وكلهم محترفون ويلعبون في نوادي كبيرة، لهذا يجب أن لا نضيع فرصة التأهل خاصة وأن كل الظروف مواتية لذلك وكل المعطيات في صالحنا.

ألاحظ أنك متفائل جدا، هل حضرت خطة للاحتفال بالفوز والتأهل خاصة وأنت في استاد القاهرة، هل ستحمل معك مثلا قميص الفريق الوطني والأعلام الجزائرية و…؟

سوف نكون في وفد رسمي يجب أن نخضع لقوانين وإذا طلب منا ارتداء القميص الوطني أو البدلة الرياضية سأكون سعيد جدا، وأتمنى لو يسمح لنا بالجلوس مع الجمهور الجزائري العادي. طبعا أنا متفائل وإلا لماذا سأتنقل إلى القاهرة، أكيد سأحتفل بالتأهل لكن هنا في الجزائر، يجب مراعاة شعور الإخوة المصريين وأطلب من الجمهور المتنقل أن يحسنوا التصرف ويشرفوا الجزائري ويخرجوا بهدوء.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة