اللاعبون الجزائريون يتميزون بالروح القتالية والوطنية

اللاعبون الجزائريون يتميزون بالروح القتالية والوطنية

يحذو الإعلام السلوفيني

حذو نظيره الإنجليزي بتسليط الأضواء على المنتخب الجزائري بعد أن أوقعته قرعة كأس العالم في نفس المجموعة مع المنتخب السلوفيني والإنجليزي إضافة إلى المنتخب الأمريكي، فقد سلطت إحدى الصحف السلوفينية الضوء على أبرز لاعبي المنتخب الجزائري واعتبرت زياني، عنتر يحيى وبوڤرة أبطال “الخضر”، كما وصفت الفوز على المنتخب المصري في الخرطوم السودانية وافتكاك بطاقة التأهل إلى المونديال   بغضب الصحراء، على اعتبار أن المنتخب الجزائري يلقب بمحاربي الصحراء، كما نشرت الصحف السلوفينية صور الاحتفالات بعد التأهل والاستقبال الذي حظي به المنتخب من قبل الجماهير الجزائرية بعد عودته من العاصمة السودانية الخرطوم التي احتضنت المباراة الفاصلة، واستعرضت أسماء كل اللاعبين المحترفين في البطولات الأوروبية على غرار عنتر يحيى، يبده، مغني، زياني، بوڤرة، بلحاج ومنصوري وغيرهم، وأشارت أيضا إلى المرتبة العالمية التي يحتلها المنتخب الجزائري في تصنيف “الفيفا“.

وعاد الإعلام السلوفيني 24 سنة إلى الوراء وسرد الحكاية الجزائرية مع كأس العالم في 82 والانطباع الرائع الذي تركه المنتخب الجزائري بعد فوزه على العمالقة الألمان آنذاك، ولم ينس ذكر الاتفاق الألماني النمساوي في كأس العالم ضد الجزائريين، وتحدث أيضا عن الكأس الإفريقية الوحيدة المتوج بها المنتخب الوطني في 1990، كما حذرت الصحف السلوفينية من المنتخب الجزائري في كأس العالم على اعتبار أن المباراة الأولى لكلا المنتخبين ستجمعهما في ثاني يوم من الكأس العالمية في جنوب إفريقيا وأكدت أن “الخضر” يملكون لاعبين ممتازيين قادرين على قلب موازين أي مباراة مثلما فعلوا مع الفراعنة في السودان، وأن الروح القتالية والوطنية العالية هي أهم ميزات “محاربي الصحراء“.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة