اللاعبون لا‮ ‬يخشون فيلة كوت ديفوار ويرفعون شعار التحدي‮ ‬

اللاعبون لا‮ ‬يخشون فيلة كوت ديفوار ويرفعون شعار التحدي‮ ‬

أجمع كل لاعبي المنتخب الوطني

من خلال تصريحاتهم الأخيرة أنهم لا يخشون منتخب كوت ديفوار ونجومه، حيث صبت كل تصريحاتهم في قالب واحد وهو رفع التحدي أمام كوت ديفوار والفوز عليها للمرور إلى الدور الآخر، هذا التحدي لم يأت من أجل رفع المعنويات فقط، بل كان ظاهرا على وجوه اللاعبين الذين ارتفعت معنوياتهم كثرا بالمرور إلى الدور الثاني، وأصبحت عزيمتهم كبيرة جدا للمرور إلى الدور النصف نهائي لمواجهة منتخب مصر إذا تأهل هو الآخر، فلا يوجد أي لاعب يفكر في الهزيمة أو الإقصاء، أو حتى اللعب بمركب نقص أمام منتخب كوت ديفوار.

مصر قهرتهم بأربعة أهداف، فلماذا لا تفوز عليهم الجزائر ؟

أجمع كل من حدثناه في الحصة التدريبية لأول أمس أن مستوى كوت ديفوار لا يضاهي مستوى اللاعبين الذين يكوّنون التشكيلة، لأنهم يملكون نجوما عالميين لكنهم لا يكونون فريقا متماسكا قادرا على قهر المنتخبات الكبيرة في إفريقيا، وقد أثبتوا ذلك في العديد من المرات على غرار دورة غانا أين انهزموا أمام مصر في الدور النصف نهائي برباعية كاملة، وهو الفريق الذي انهزم أمام الجزائر في ملعب تشاكر بالبليدة وفي السودان بملعب محايد، لهذا يرى الجميع أنهم قادرون على قهر كوت ديفوار ونجومها في ملعب كابيندا.

“إذا خفنا كوت ديفوار لا داعي للتنقل إلى كأس العالم ومواجهة إنجلترا”

من بين ردود أفعال اللاعبين التي استقيناها خلال الحصة التدريبية لأول أمس، حديثهم عن الأطراف التي تقول بأن الجزائر تخشى مواجهة كوت ديفوار، حيث أكد محاربو الصحراء أنهم لا يخشونهم، وإلا لما تمكنوا من التنقل إلى كأس العالم وواجهوا المنتخب الإنجليزي، وحتى منتخب الولايات المتحدة الأمريكية وسلوفينيا، لهذا يرى أشبال سعدان أنهم في المونديال مثل  كوت ديفوار، وسيكون لقاء صعبا للجانبين لهذا لا داعي أن يخشى أحد من الفريق الآخر، بل سيلعب الجميع بثقة كبيرة في النفس والأحسن في اللقاء هو من يتأهل في الأخير.

إجماع على رفع التحدي وتخطي عتبة كوت ديفوار

صبّ حديث اللاعبين في قالب واحد وهو رفع التحدي من أجل الفوز على كوت ديفوار، حيث يرى الجميع أن الجزائر لحد الآن حققت ما كانت تصبو  إليه، التأهل إلى كأس إفريقيا بعد غياب دام أربع سنوات، ثم الوصول إلى كأس العالم بعد غياب دام 24 سنة، وبعدها المرور إلى الدور الثاني من كأس إفريقيا بعد دور أول شاق للغاية، لهذا فإنهم سيواجهون منتخب كوت ديفوار بدون ضغط، بالعكس فالضغط سيكون على الخصم المطالب بالذهاب بعيدا والفوز بكأس إفريقيا، لهذا يرون أنهم قادرون على استغلال فرصة تحررهم من أجل الفوز والمرور إلى الدور القادم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة