اللاعبون يرفضون العودة دون مستحقات مالية

جدد لاعبو شباب قسنطينة في إجتماع عام دعا إليه المسيرون بمقر إقامتهم بفيلا بأعالي حي بلحاج (زواغي)، رفضهم

العودة إلى التدريبات من دون نيلهم مستحقاتهم المالية، حيث إعتبروا الوعود التي تلقوها مجرد ذر للرماد في عيونهم، مؤكدين أنهم منذ بداية الموسم وهم لا يسمعون سوى “الكلام”، اللاعبون الذين أعطوا حلا للمسيرين متمثلا في نيل نصف ما تبقى لهم من الشطر الأول فقط قوبل طلبهم بالرفض، وأكثر من ذلك طلب منهم العودة إلى التدرب بعبارة مفادها :”من لا يلتحق يوم غد بموعد الحصة التدريبية، فليعتبر نفسه مطرودا”، هذا الأسلوب من الخطاب لم يلق إستحسان الجميع وسواء اللاعبين المطرودين، أو غيرهم فقد تم التنسيق والإتفاق (ما عدا بعض الشبان والرباعي الجديد) على عدم العودة الى التدريبات التي كانت مقررة يوم أمس، فيما يتواجد رئيس الفريق في فرنسا تاركا وضعا خطيرا يعيشه فريقه وأنصارا في حيرة من أمرهم همهم عودة الهدوء إلى ناديهم، ولو أن ذلك في ظل المعطيات الراهنة أصبح حلما بعيد المنال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة