اللجنة الوطنية لتقييم البرامج تضبط رزنامة بكالوريا 2009 يوم 20 ماي المقبل

اللجنة الوطنية لتقييم البرامج تضبط رزنامة  بكالوريا 2009 يوم 20 ماي المقبل

يستعد أزيد من

400 ألف مترشح، لاجتياز امتحان شهادة البكالوريا بتاريخ 7 جوان المقبل، فيما ستلتقي اللجنة الوطنية لمتابعة وتقييم البرامج بتاريخ 20 ماي المقبل، لضبط رزنامةالامتحان، أين سيتم تقييم مدى تقدم الدروس في مختلف المواد والشعب، مع إلغاء بعض الدروس والمحاور التي لن تؤخذ بعين الاعتبار في بكالوريا 2009.

وشرعت وزارة التربية الوطنية في تأمين مراكز الإجراء التي ستحتضن امتحان البكالوريا دورة 2009، والبالغ عددها 1578 مركز على المستوى الوطني، في انتظار تأمين مراكز التجميع للإغفال التسعة، وكذا مراكز التصحيح 40، تفاديا لحدوث أية تجاوزات في الميدان، وبالمقابل فإن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات سيعتمد على خريطة الطريق التي تحضرها له اللجنة الوطنية لتقييم البرامج، في إعداد مواضيع وأسئلة امتحان البكالوريا، و عليه فإنه سيكون باستطاعة المترشحين لامتحان شهادة البكالوريا، الحصول علىعتبة الدروسبعد تاريخ 15 ماي المقبل، أين ستشرع مديريات التربية عبر 48 ولاية بأمر من وزارة التربية الوطنية، في تنسيق قائمةدروس العتبة، والتي سيتم نشرها بجميع الثانويات، البالغ عددها 1700 ثانوية موزعة عبر الوطن، لتسهيل عملية المراجعة على التلاميذ، على اعتبار أنه لم يعد يفصلنا عن الامتحان إلا 39 يوما. ومن جهة ثانية فإن المركز الوطني للتجميع، وإعلان النتائج الذي تم استحداثه هذه السنة، سيعمل مباشرة بعد الإعلان عن نتائج البكالوريا في 10 جويلية المقبل، على إعداد الشهادات لفائدة المترشحين الناجحين، وكشوف النقاط بالنسبة للراسبين، وبالمقابل فإن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات سيسهر هو الآخر على إنجاز حوالي 45 ألف تحقيق حول صحة الشهادات التي يتم إيداعها بمختلف الجامعات والمعاهد أوالمصالح الإدارية المختلفة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة