اللعّاب حميدة والرشام حميدة

اللعّاب حميدة والرشام حميدة

تعيش كتابة الدولة لدى الوزير

الأول المكلفة بالاتصال، حالة من الفوضى لم يسبق لأي وزارة أن شهدتها، بسبب غياب الهيكلة ومخطط تنظيمي يحدد الصلاحيات لمختلف المصالح، حيث يشرف رضا بديار، وهو أمين عام ورئيس ديوان ميهوبي على كل شيء، ويتعمد تجاهل كل المسؤولين، رغم أنه يفتقد لأي خبرة في التسيير، حيث كان يشتغل في مؤسسة البث الأثيري ولا علاقة له بتسيير وزارة بحجم كتابة الوزير الأول للاتصال، ويبقى اللعّاب حميدة والرشام حميدة في هذه الإدارة.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة