“اللقاءات المهنية للتصدير 2009 ” تجري في 15 ديسمبر بالجزائر العاصمة

“اللقاءات المهنية للتصدير 2009 ” تجري في 15 ديسمبر بالجزائر العاصمة

سينظم البرنامج الجزائري الفرنسي

لدعم القدرات التصديرية للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة الجزائرية “تشالانج اوبتيماكسبور” في 15 ديسمبر بالجزائر العاصمة “اللقاءات المهنية للتصدير 2009”  حسب ما علم لدى هذه الهيئة.

و يضيف المصدر ذاته انه ينتظر حوالى 300 مشاركا في هذه التظاهرة الثانية من نوعها التي تهدف الى الارتقاء بقدرات المؤسسات في مجال التصدير و الاعلام  و التوثيقة و التوجيه و تحديث عمليات التاطير للتصدير و كذا المساهمة في اعداد استراتيجيات التسويق للخارج.

و يمكن بذلك للشركات الجزائرية  حسب نفس المصدر  المشاركة في ديناميكية التاطير و النجاعة خدمة للتحسن و التصدير.

و يتدخل برنامج “تشالانج اوبتيماكسبور”في ثلاث مجالات و هي الاعلام المهني للتصدير وتحسين اداءات المؤسسات في الاسواق الدولية و دعم مشخص للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة و الترقيات الخارجية.

و للاستفادة من برنامج المرافقة للتصدير هذا يعرض على المؤسسات الراغبة في ذلك طريقتين تعتمدان اما على “الانخراط في عقد الشراكة للتصدير” و اما المشاركة في “الدورات التحسيسية”.

و قد تم انتقاء في طار هذا البرنامج 40 مؤسسة صغيرة و متوسطة مصدرة للاستفادة لمدة عامين من مرافقة ذات خبرة خلال دخولها الاسواق الخارجية.

و قد اختيرت هذه المؤسسات التي تمثل عدة قطاعات خاصة منها التجهيزات الصناعية و الصناعات الغذائية و الصناعة الكيميائية من مجموع 600 مؤسسة على المستوى الوطني كانت قد ابدت اهتمامها بهذا البرنامج الذي شرع فيه في 2008 و الذي رصدت له 5,2 مليون اورو.

و يمكن لهذه المؤسسات ان تطلع على قاعدة معطيات اعدتها الهيئة الفرنسية للتامين على الصادرات (كوفاس) تضم حوالى 50 مليون مؤسسة في العالم و ذلك لقياس مدى قدرة تسديد زبنائهم المحتملين لديونهم. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة