المؤتمر العالمي الثامن عشر للايدز يفتتح في فيينا

المؤتمر العالمي الثامن عشر للايدز يفتتح في فيينا

يشارك اكثر من عشرين الف شخص اعتبارا من الاحد في فيينا بالمؤتمر الدولي الثامن عشر للايدز الذي سيناقش الآفاق الواعدة للوقاية من هذا المرض الذي اودى بحياة 25 مليون شخص خلال 27 عاما.

واختيرت فيينا لاستضافة هذا اللقاء الذي تنظمه كل سنتين الجمعية الدولية للايدز، بصفتها بوابة لاوروبا الشرقية وآسيا الوسطى المنطقتين الوحيدتين في العالم اللتين ما زال الوباء يتقدم فيهما وخصوصا في صفوف متعاطي المخدرات بالحقن.

وستتناول عشرات المحاضرات اليومية الابحاث حول المراهم القاتلة للجراثيم والعلاجات والختان واللقاحات المضادة للفيروس.

كذلك ستدرس وسائل خفض مخاطر انتشار المرض بين مدمني المخدرات وضرورة مكافحة التمييز الذي يمنع وصول العلاج الى ايجابيي المصل. ويعقد الاجتماع تحت شعار “حقوق هنا والآن”.

ويتوقع ان يركز المشاركون على فكرة الاستخدام الشامل للعلاج من اجل الحد من احتمالات انتقال الفيروس، وهي امكانية تثير اهتماما كبيرا لكنها مكلفة.

وستنشر منظمة الصحة العالمية الاثنين تحديثا مفصلا للتوجيهات التي اصدرتها في 2006 لمواجهة الوباء.

ومن المواضيع التي سيبحثها المؤتمر تراجع التمويل خصوصا بسبب الازمة المالية وتلاشي اهتمام الاطراف المانحة.

وسيطالب عدد من الخطباء بخفض نفقات تشغيل البرامج نظرا لعدم امكانية خفض نفقات العلاجات بحد ذاتها. ويفتتح المؤتمر في الساعة 19,00 (17,00 تغ) من الاحد بحضور الرئيس النمسوي هاينس فيشر.

وسيحضر المؤتمر شخصيات عدة بينها بيل غيتس وبيل كلينتون وعدد من وزراء الصحة والممثلة ووبي غولدبرغ والمغنية آني لينوكس ، وهما على التوالي سفيرتان للنوايا الحسنة لصندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف) وبرنامج الامم المتحدة لمكافحة الايدز.

وتفيد آخر تقديرات نشرتها منظمة الامم المتحدة للايدز ان 33,4 مليون شخص نصفهم من النساء كانوا يعيشون مع الايدز في 2008، وتوفي نحو المليونين في السنة نفسها لاسباب مرتبطة بالايدز.

وتبقى افريقيا جنوب الصحراء المنطقة الاكثر تضررا بالمرض.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة