المؤسسة الوطنية لحفر آبار المياه “FORAQUA” ترد على العمال المحتجين

المؤسسة الوطنية لحفر آبار المياه “FORAQUA” ترد على العمال المحتجين

قالت المستشارة القانونية للمؤسسة الوطنية لحفر آبار المياه “FORAQUA”، أن الوقفة التي نظمها المحتجون غير قانونية.

وأضافت ذات المتحدثة في إتصال “بالنهار أونلاين”، أن 80 بالمائة من المحتجين لا يعملون حاليا بالمؤسسة والبعض منهم منتهية عقودهم.

وقالت المستشارة القانونية، أن هناك بعض الأطراف تسعى لتحريض العمال من أجل خلق الفوضى والبلبلة بالمؤسسة.

وأشارت إلى أن الإدارة طلبت التفاوض مع العمال المحتجين، إلا أنهم رفضوا ذلك.

وفنّدت ذات المتحدثة، جملة وتفصيلا إدعاءات العمال بإحالتهم على البطالة وعدم تسديد أجورهم الشهرية.

وكشفت في ذات السياق، أن المؤسسة تمر بوضعية صعبة شأنها شأن المؤسسات الأخرى بسبب تداعيات جائحة كورونا على الإقتصاد.

وقالت، أن الحكومة جمدت عدة مشاريع للمؤسسة، وبمجرد الإفراج عنها سيتم إستدعاء العمال المنتهية عقودهم لمباشرة العمل.

وأضافت أن العطلة التقنية هي محل دراسة ومفاوضات على مستوى الإدارة، كما أنه تم إستثمار أموال طائلة من أجل تحسين خدمة الإيواء للعمال.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=952483

التعليقات (3)

  • حمزة بن إبراهيم خته

    هذه كلها إداعاءات ليس لها أي أساس من الصحة
    الشركة في أزمة مالية خانقة منذ 2017 وليست وليدة اليوم بسبب جائحة كورونا كما تدعي المستشارة ولقد تم منح وعود كثيرة للعمال بتحسين ظروف المؤسسة وظروف العمل والعمال دون أن يوفوا بيها ولقد قام العمال بوقفة احتجاجية سابقة في ديسمبر 2019 وتم التفاوض مع الرئيس المدير العام وتم تدوين ذلك في محضر وهو موجود لمن اراد الإضطلاع عليه وهذا أيضا دون جدوى ودون الوفاء بالنقاط المتفق عليها بل زادت وضعية الشركة إلى الأسوء… أما بخصوص العطلة التقنية فأنا في عطلية تقنية منذ أفريل 2020 إلى يومنا هذا

  • وليد بوالنش

    مؤسسة يؤخذ برئ على الاكثر بشخص او اثنين بمستوى ركيك جدا لا يحقق طموحات العمال بل لايسدد حتى قوت يومهم هذا من جهة ومن جهة اخرى شركة بحجم شركة وطنية مختصة في الحفر والتنقيب والاستكشاف والدراسة عن المياه لا تكون ادا بعقلية انا وبعدي الطوفان والحصر فقط باموال طائلة على الايواء التي يطرح عدة تساؤلات من المستفيذ الحقيقي لذلك لهذا يطالب العمال باشخاص اكفاء في المناصب قيادية لشركة

  • Aymen Merrakchi

    ازمة كورونا لم تمس الشركة فالورشات كانت تشتغل في الفترة من مارس الى نوفمبر 2020 لكن ازمة التسيير هي الملازمة للشركة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة