المالكي يلمح إلى تمديد الوجود الأمريكي في العراق

لمح رئيس الوزراء العراقي الأربعاء إلى ان الكتل السياسية قد تطلب من القوات الأمريكية التمديد موضحا أن إتفاق الغالبية على هذا الأمر سيرغم الباقين على الإختيار بين الموافقة أو الإنسحاب من العملية السياسية. وقال خلال مؤتمر صحافي في بغداد إتفاقيتنا تنتهي بنهاية العام الحالي وهذه إتفاقية لا يمكن تمديدها، لذا فإنها لن تجدد ولن تمدد. لكنه شدد على أنه في حال أراد العراقيون شيئا جديد فيجب التوصل إلى إتفاقية جديدة مع الأمريكيين، مشيرا إلى أنه سيجتمع قريبا بالكتل السياسية لتحديد الموقف من هذه المسالة.

ومن المقرر أن تغادر القوات الامريكية وعددها حوالى 47 ألف عسكري آخر ديسمبر 2011، وفقا للإتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن في نوفمبر 2008. ويدعو المسؤولون الأمريكيون نظراءهم العراقيين إلى تحديد موقفهم من إمكانية الطلب من القوات الأمريكية المتبقية تمديد فترة وجودها في البلاد، علما أن أيا من القادة العراقيين لم يقدم دعما علنيا لمثل هذا الطلب. وفي هذا السياق، قال المالكي أن الأمريكيين يريدون كلمة نهائية بحلول اغسطس المقبل لاتخاذ قرار بهذا الصدد.

لكن الزعيم الشيعي مقتدى الصدر هدد برفع تجميد جيش المهدي إذا لم تنسحب القوات الأمريكية من العراق في الموعد المحدد.وعلق المالكي اليوم على ذلك قائلا أن هذا القرار سيتحمله الوسط السياسي بشكل عام لأن مقتدى الصدر جزء من الوسط السياسي. لكنه استدرك موضحا لو أن ثمانين إلى تسعين بالمئة من العراقيين قالوا نعم، فإن على العشرة بالمئة الباقين أن يمشوا مع الآخرين أو أن ينسحبوا من العملية السياسية ويمارسوا دورهم بالشكل الذي يرونه مناسبا، أكان موافقا أو مخالفا للدستور أو خروجا عن القانون.ويملك التيار الصدري 40 مقعدا في البرلمان المؤلف من 325 مقعد.

وكان المالكي دعا السبت خلال استقباله وفدا من الكونغرس الأمريكي في بغداد إلى تفعيل مسارات التعاون بين العراق والولايات المتحدة بعد الإنسحاب الأمريكي. وفي 26 أفريل أكد وجود نقص لدى قواته لحماية البلاد من الإعتداءات الخارجية، لكنه أعرب عن إطمئنانه من عدم وجود خطر يهدد بلاده من الدول المجاورة بعد إنسحاب القوات الأمريكية.



الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=49298

التعليقات (1)

  • لا نريد المحتل

    نحن العراقيون هم الشعب الذي لا يريد الظلم ونحن لا نريد الاحتلال الغاشم الملعون الذي يدعم الارهاب وبذلك فان جميع العمليات الارهابيه والقتل تتحمله القوات الامريكيه اللعينه
    فنقول كلا كلا امريكا كلا كل يا محتل كلا كلا اسرائيل كلا كلا للارهاب نعم نعم للاسلام نعم نعم للقرآن نعم نعم للعراق

أخبار الجزائر

حديث الشبكة