المتحدث باسم الأونروا: سنبقي على هذا التعليق طالما لم تضمن السلطات الإسرائيلية امن فرقنا

المتحدث باسم الأونروا: سنبقي على هذا التعليق طالما لم تضمن السلطات الإسرائيلية امن فرقنا

زادت حصيلة شهداء الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة بسرعة الخميس ليبلغ عددهم 763 شهيدا وذلك اثر غارات دامية جديدة وانتشال العديد من الجثث من قبل فرق الإسعاف التي استفادت من تعليق القصف الإسرائيلي ثلاث ساعات

والوضع الإنساني المأساوي أصلا ينذر بمزيد من التفاقم بعد إعلان وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الاونروا تعليق مجمل أنشطتها في قطاع غزة اثر استهداف إحدى قوافلها بقذائف الجيش الإسرائيلي. واستشهاد سائق فلسطيني في الحادث الذي وقع قرب معبر ايريز.

وقال كريس غانيس المتحدث باسم الوكالة التي توزع الغذاء على نحو 750 ألف شخص في الأراضي الفلسطينية “لقد علقت الاونروا عملياتها في غزة”. وأضاف “سنبقي على هذا التعليق طالما لم تضمن السلطات الإسرائيلية امن فرقنا“.

وبالتوازي مع ذلك سقطت صواريخ أطلقت من لبنان على شمال إسرائيل في رد على ما يبدو على الهجوم الإسرائيلي على غزة الذي يطوي يومه الثالث عشر.

وبعد أن فاق عدد الشهداء  700 مساء الأربعاء ارتفعت حصيلة الشهداء إلى 763 بعد ظهر الخميس بحسب مدير عام دائرة الإسعاف و الطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية معاوية حسنين وفاق عدد الجرحى 3200 جريح.

وعلاوة على 20 شخصا بينهم نساء وأطفال استشهدوا في هجمات إسرائيلية جديدة استفادت فرق الإسعاف من تعليق القصف ثلاث ساعات لإخلاء جثث من تحت أنقاض مبان دمرت أو هجرها أصحابها في مناطق المعارك.

وقال حسنين ان “عدد الشهداء ارتفع الى 763 بعد ان تم العثور على نحو 50 جثة في مناطق كان يصعب علينا الوصول اليها مثل شرق جباليا ومنطقة العطاطرة والزيتون“.

وسقط اغلب الضحايا اليوم في إطلاق نار إسرائيلي على مناطق بيت لاهيا و جباليا شمالا بينهم ناشطون ولكن أيضا أطفال ونساء.

وقتل ضابط إسرائيلي وأصيب جندي في معارك شمال مدينة غزة بحسب الجيش الإسرائيلي ما رفع الى ثمانية عدد العسكريين الإسرائيليين القتلى منذ بداية الهجوم الإسرائيلي في 27 ديسمبر 2008.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة