المتهم بقتل عائلته بسطيف كان في كامل قواه العقلية والأسباب عائلية

المتهم بقتل عائلته بسطيف كان في كامل قواه العقلية والأسباب عائلية

كشفت التحقيقات الأولية

في قضية مجزرة حي دالاس بسطيف، التي ارتكبها شاب في مقتبل العمر ضد عائلته وأباد والديه وشقيقته، في حين يوجد شقيقه الآخر تحت العناية المركزة بالمستشفى الجامعي سعادنة محمد عبد النور، حيث أكد رئيس أمن ولاية سطيف العميد، محمد الشريف بشير، أن المعطيات الأولية تؤكد أن أسباب ارتكاب هذه الجريمة البشعة لا تخرج عن الأسباب العائلية، مثلما سبق التطرق إليه في ”النهار”، وهو طلب مبلغ من المال من أجل التنقل إلى ليبيا ثم مواصلة المسيرة إلى إيطاليا، وأضافت ذات المصادر أنه تم عرض المتهم على الطبيب والمعلومات الأولية تؤكد أن المتهم كان في كامل قواه العقلية أثناء ارتكاب الجريمة في انتظار نتائج التحليل التي من شأنها تأكيد ذلك أو نفيه، حيث تم تقديم المتهم أمام وكيل الجمهورية وتحويله على قاضي التحقيق من أجل كشف تفاصيل الجريمة البشعة ودوافعها الحقيقية، وأكدت المصادر الأمنية التفاصيل التي جاءت في ”النهار”، مؤكدا بأن المتهم بعد ارتكابه الجريمة تنقل مباشرة إلى بجاية، وأثناء عودته في منتصف الليل تمكنت مصالح الأمن من توقيفه بعد أن تحصلت على كامل المعلومات عنه، وعن لباسه وغيرها من الصفات، مع العلم أن مصالح الحماية المدنية أول من تدخل قبل مصالح الأمن ما سهل للمتهم الفرار في تلك اللحظة قبل وصول مصالح الأمن لمسرح الجريمة، كما تم التعرف على صديقه، حيث اتصل به المتهم وأخبره صديقه أن الأمن يبحث عنه، وكشفت مصادرنا أن المتهم بعد أن أنكر التهمة في البداية اعترف بعد ذلك بارتكابه لهذه الجريمة، التي استعمل فيها آلة حادة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة