المجاهدة الجوهر أكرور في ذمة الله

المجاهدة الجوهر أكرور في ذمة الله

انتقلت الى رحمة الله اليوم الخميس المجاهدة الجوهر أكرور عن عمر ناهز 79 عاما، حسب ما علم لدى وزارة المجاهدين.

وكانت الفقيدة التي ولدت يوم 23 أفريل 1939 بالجزائر، قد التحقت بصوف الثورة التحريرية كفدائية في سنة 1956.
وعمرها لا يتعدى 18 سنة.
وأدت واجبها المقدس على أحسن ما تؤدي المهام الجسام التي اضطلعت بها إلى أن ألقي عليها القبض في عام 1957 .
وحكم عليها بالإعدام وعانت من التعذيب والقهر الإستعماري في غيابات السجن إلى غاية تحقيق الاستقلال.
وغداة استرجاع السيادة الوطنية، واصلت المرحومة رسالتها بكلّ وفاء.

وبقيت على العهد الذي قطعته لرفيقتها أن تظل مخلصة لوطنها. عاملة على نموه وازدهاره في كلّ المهام النبيلة التي أوكلت لها، كان آخرها عضو الأمانة الوطنية بالمنظمة الوطنية للمجاهدين.
بصفتها مكلفة بذوي حقوق الشهيد والمجاهد.

يشار إلى أنّ، جنازة المرحومة ستشيع اليوم الخميس عقب صلاة العصر بمقبرة واد الرمان بالجزائر العاصمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة