المجاهد الصالح حناشي في ذمّة الله

المجاهد الصالح حناشي في ذمّة الله

انتقل إلى رحمة الله المجاهد، الصالح حناشي، عن عمر يناهز 90 سنة ببرج بوعريريج، حسب ما علم اليوم الخميس لدى وزارة المجاهدين.

الفقيد من مواليد 1928 بولاية برج بوعريريج، التحق بصفوف الثورة التحريرية سنة 1956. فكان عضوا بفيدرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا.
ضمن فرقة مشكّلة من مجموعة من الفدائيين بمدينة مونتيبلياري إقليم دوبس.
وشارك المرحوم في العديد من العمليات الفدائية التي استهدفت البوليس الفرنسي، إلى أنّ ألقي عليه القبض مع مجموعة من الجزائريين في 24 أكتوبر 1959.
وزُجَّ به في أحد السجون الفرنسية، حيث تعرض لمختلف أنواع التعذيب بالسجن إلى غاية 10 فيفري 1961.
أين أطلق سراحه لكنه واصل عمله ونضاله الوطني بالمهجر إلى أن غاية وقف القتال.
وغداة الإستقلال واصل الفقيد بكل تفان مسيرته من أجل بناء الوطن إلى أن
وافاه الأجل بعد حياة مليئة بالتضحيات.
وأمام هذا المصاب، بعث وزير المجاهدين الطيب زيتوني برقية تعزية إلى أسرة
الفقيد وإلى رفاقه في الجهاد.
سائلا الله أن يتغمد روحه بواسع الرحمة والرضوان ويسكنه فراديس الجنان وأن يلهم أهله ورفاقه جميل الصبر والسلوان.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة