المجلس الإجتماعي الأعلى لتوارق ليبيا: لن نكون خنجرا في خاصرة بلادنا ونرفض التدخل في شؤوننا الداخلية

المجلس الإجتماعي الأعلى لتوارق ليبيا: لن نكون خنجرا في خاصرة بلادنا ونرفض التدخل في شؤوننا الداخلية

أعلن المجلس الإجتماعي الأعلى لتوارق ليبيا عن رفضه استخدام إسم التوارق في أية مساومات سياسية أو اتخاذهم ذريعة للتدخل في الشأن الليبي تحت أي مبرر.

وحسب بيان للمجلس، فقد أكد أنه يتابع باهتمام شديد مجريات الأحداث على ساحة الوطن، وانعكاساتها محلياًّ ودولياًّ، كما أن المجلس اختطَّ لنفسه منذ تأسيسه خطاً وطنياً واضحاً.

وشدد البيان على أن توارق ليبيا هم من أصلاء البلد، ولا مزايدة عليهم في الوطنية، وهم جزء من فسيفساء المجتمع الليبي.

وأضافت ذات الوثيقة، أن وحدة التراب الوطني والمحافظة على نسيجه الإجتماعي، بعيداً عن أية تجاذبات سياسية أو أيديولوجية أو مآرب شخصية.

ووصف المجلس الأصوات التي تريد الزج باسم”التوارق” بأنها أصوات تهدف لتحقيق أجنداتها لكنها تحرث في البحر.

كما شدد المجلس أن التوارق لن يكونوا أبدا خنجراً في خاصرة ليبيا، التي لن تْبنى إلا بكافة مكوناتها على كامل ترابها.

وختم المجلس بيانه بالقول إن ما جرى ويجري في ليبيا هو نتيجة للتدخل الدولي في بلادنا منذ عام 2011.

كما حمل  تلك الدول المسؤولية الإنسانية والقانونية والأخلاقية على ذلك، أين دعاهم  للعمل من أجل رفع معاناة الليبيين التي فاقت كل تصور.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=758402

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة