المجلس الدستوري يعيد الجزائر إلى عهد التسعينات

المجلس الدستوري يعيد الجزائر إلى عهد التسعينات

أصبحت بناية المجلس الدستوري الجديدة والتي استهدفتها تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر من السنة الماضة، صورة حية لما كانت تعيشه الجزائر خلال سنوات التسعينات، حيث كانت تسيج البنايات الرسمية ويقف عند بابها الجنود بالزي الحربي، مما يجعلك تظن نفسك في أحد شوارع كابل أو كربلاء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة