المجلس الشعبي الوطني يدرس اقتراح قانون يتعلق بتجريم الاستعمار بالجزائر

المجلس الشعبي الوطني يدرس اقتراح قانون يتعلق بتجريم الاستعمار بالجزائر

عقد مكتب المجلس الشعبي الوطني اليوم الثلاثاء اجتماعا درس خلاله “اقتراح قانون يتعلق بتجريم الاستعمار بالجزائر” حسبا ما أفاد به بيان للمجلس وأوضح ذات المصدر أن هذا الاجتماع الذي جرى برئاسة السيد عبد العزيز زياري رئيس المجلس “درس اقتراح قانون يتعلق بتجريم الاستعمار بالجزائر و قرر اعادته الى مندوب أصحابه لصياغة بعض المواد حتى يكون النص متكاملا من حيث الشكل و الموضوع على أن يعرض من جديد على مكتب المجلس”.

كما تضمن جدول أعمال هذا الاجتماع –يضيف البيان–النظر في الأسئلة الشفوية و عددها أربعة عشر (14) سؤالا و كذا الأسئلة الكتابية وعددها سبعة (7) أسئلة المودعة لدى المكتب و قرر احالتها على الحكومة نظرا لاستيفائها الشروط الشكلية.

و استمع مكتب المجلس أيضا الى عرض حال عن الاجراءات التطبيقية للائحة المتضمنة القانون الأساسي لموظفي المجلس الشعبي الوطني و قرر احالة اللائحة المذكورة للمصادقة عليها في جلسة علنية ستعقد يوم 3 مارس القادم.

و قدم زياري أمام أعضاء المكتب عرضا عن الزيارة الرسمية التى قام بها الى جمهورية فيتنام الاشتراكية من 18 الى 22 من شهر جانفي الجاري حيث –كما أضاف البيان–“حظي والوفد المرافق له باستقبال حار و التقى بمسؤولي الدولة الفتينامية على أعلى المستويات و في مقدمتهم رئيس جمهورية فيتنام الاشتراكية و كذا رئيس الجمعية الوطنية الفيتنامية .

وشدد رئيس المجلس في عرضه على التطابق التام في وجهات النظر بين الجزائر و فيتنام أثناء المحادثات التى أجراها خلال زيارته و على الارادة المشتركة في “الدفع بالعلاقات الجزائرية الفيتنامية قدما لاسيما في المجال الاقتصادي”.

و أكد السيد زياري أن زيارته لفيتنام كشفت عن “الحاجة الملحة للبلدين لدعم علاقاتهما أكثر” خاصة و أن هذه العلاقات “تستمد دعمها من الصداقة العميقة التى نسجت بين البلدين في سياق تاريخي كانت ميزته الكفاح المسشترك ضد الاستعمار”.

و أضاف أن زيارة رئيس الجمهورية الى فيتنام سنة 2000 و قبلها زيارة الرئيس الفيتنامي الى الجزائر كانت قد “فتحتا آفاق واسعا للتعاون الثنائي”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة