المجلس الشوري لحمس يعد بتجميد عضوية النواب التسع المنشقين

المجلس الشوري لحمس يعد بتجميد عضوية النواب التسع المنشقين

صرح، أبوجرة سلطاني

 ، رئيس حركة حمس أنه سيتم الحسم في قضية الأعضاء المنشقين وفق ما تنصه به قوانين ولوائح الحركة، وعقب المتحدث بأن هذه الأخيرة ستكون شديدة وصارمة، دون أن يغلق باب العودة أمام من وصفهم بمن شقوا عصا الطاعة. وأضاف، أبو جرة، أمس، عقب اختتام الاجتماع الاستثنائي للمجلس الشوري للحركة بمقر تعاضدية عمال البناء بزرالدة، أنه سيتم تطبيق قوانين حديدية على هؤلاء المنشقين من دون أي مزايدة، حيث قالالحركة مرنة، لكنها صارمة، أو يد من حديد في قفاز من حرير، والحديد هي القوانين ولا نزايد، أما الحرير فهو الباب المفتوح”. وترك أبوجرة بذلك الأبواب مفتوحة للذين شقوا عصا الطاعة في وجوههمحسبهوقالالباب مفتوح للذين شقوا عصا الطاعة في وجوهنا، وخلقوا كيانا لوحدهم ومن أسموه أنفسهم بمؤسسين..، فكل ذلك نعتبره خطأ إذا رجعوا إلى بيوتهم”. وأضاف أبوجرة أنه لا يطاوعه قرار تجميد عضوية هؤلاء المنشقين، ولن يكون سعيدا بذلك على أمل أن يعودوا إلى الحركة، لكن يضيف أنه إذا طال الأمد على هذا الحال فستغلق الأبواب.وخاطب أبوجرة المنشقين عن حركته من جماعة عبد المجيد مناصرة قائلانترجى لهم أن يعودوا، لعلهم يلعنوا الشيطان”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة