المجلس الوطني لحقوق الإنسان يعبر عن استيائه تجاه الفعل المشين ضد طفل إفريقي بعنابة

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يعبر عن استيائه تجاه الفعل المشين ضد طفل إفريقي بعنابة

عبر المجلس الوطني لحقوق الانسان اليوم الخميس عن إستيائه لحادثة صفع طفل إفريقي بمحطة المسافرين لمدينة عنابة.

وإعتبرت إياها بمثابة فعل منعزل لا يمس بالمجهودات الجبارة التي تبذلها الجزائر لحماية الأجانب الموجودين على ترابها.

وأعرب المجلس الوطني لحقوق الانسان في بيان له “استيائه وقلقه الشديد  تجاه الفعل المشين للعنف الممارس ضد طفل إفريقي بمحطة المسافرين لمدينة عنابة.

في الوقت الذي تقوم فيه السلطات الجزائرية ببذل مجهودات جبارة وفعلية من أجل  ترقية حقوق الطفل الجزائري.

وحماية الرعايا الأجانب المتواجدين بالتراب الوطني.

حيث تبقى الجزائر حريصة على احترام التزاماتها الجهوية والدولية في هذا  المجال.

كما ناشد ذات المجلس المصالح المختصة لتحمل “مسؤولياتها وممارسة الصلاحيات المخولة لها.

من اجل معاقبة مرتكبي هذا الفعل الحقيربكل صرامة في إطارالنصوص الخاصة بمحاربة العنف الممارس ضد الأشخاص  المستضعفين، لا سيما الأطفال.

وأختتم البيان أن القانون “يعاقب على المخالفات المرتكبة ضد الحقوق والحريات وعلى كل ما يمس سلامة الإنسان البدنية والمعنوية”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة