المحروقات: شراكة جزائرية-بولونية لإنتاج أجهزة سيرغاز والجزائر تفتقر لمحطات الخدمات

المحروقات: شراكة جزائرية-بولونية لإنتاج أجهزة سيرغاز والجزائر تفتقر لمحطات الخدمات

كشف رئيس سلطة ضبط المحروقات، رشيد نديل، أن سوناطراك وصلت لمستويات إنتاج الوقود تغطي الاستهلاك بمعدل 4 ملايين طن سنويا.

وقال نديل، إن الأمر جعل الجزائر تستغني عن استيراد الوقود، مضيفا أن معدل الاستهلاك السنوي لا يتجاوز 3.7 مليون طن.

وأعلن المتحدث بتصريح للإذاعة الوطنية، عن شراكة جزائرية-بولونية لإنتاج أجهزة الغاز المميع “سير-غاز” خاص بالشاحنات والسيارات والآلات التي تشتغل بالغازوال.

وأكد نديل، أن التجارب الأولية للعملية أسهمت في تخفيض 40 بالمائة من تكلفة هذا الوقود.

وتوقع المسؤول، أن تكون تكلفة التجهيزات مرتفعة بـ15 ألف أو 20 ألف دج عن تكلفة الأجهزة الخاصة بالبنزين.

وعن عدم توفر محطات الوقود، قال المتحدث إن رغم مساحة الجزائر الكبيرة، لا تتوفر إلا على 2800 محطة خدمات فقط.

ودعا رئيس السلطة، إلى الاستثمار في المجال خاصة في مناطق الجنوب.

وأشار نديل، إلى إعداد مشروع قانون لتنظيم وضبط نشاطات هذه المحطات والمسافة التي يجب أن تكون بين محطة ومحطة.

مضيفا أن  بعض المناطق تشهد تشبع بالمحطات وأماكن أخرى تعرف ندرة.

وأفاد، المتحدث، أن مصالحه عالجت 300 طلب لمحطات بيع زيوت ومصانع تكرير وتحويل الزيوت وتوزيع الوقود،أغلبيتها تتعلق بالترخيص لمحطات وقود.

وتسيطر –يقول نديل- مؤسسة نفطال على السوق بنسبة 90 بالمائة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=999320

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة