المحكمة المركزية الإسرائيلية تحكم على الشيخ رائد صلاح بالسجن خمسة أشهر

المحكمة المركزية الإسرائيلية تحكم على الشيخ رائد صلاح بالسجن خمسة أشهر

حكمت المحكمة المركزية الإسرائيلية

في مدينة القدس الثلاثاء على رئيس الحركة الإسلامية في إسرائيل الشيخ رائد صلاح بالسجن خمسة أشهر بتهمة “الاعتداء على شرطي”.

وقال الشيخ كمال الخطيب نائب الشيخ رائد صلاح لوكالة فرانس برس “ان المحكمة المركزية رفضت إلغاء الإدانة التي كانت محكمة الصلح إدانته فيها في 13 ¨جانفي الثاني بالسجن الفعلي تسعة أشهر”.

وكانت محكمة الصلح أدانت صلاح بتهمة “أعمال شغب والاعتداء على شرطي وتعطيل عمله أثناء حفريات باب المغاربة” الملاصق للمسجد الأقصى في 7 فيفري 2007.

وتابع الشيخ كمال الخطيب “قامت المركزية بتخفيض الحكم من تسعة أشهر إلى خمسة أشهر وسيبدأ تنفيذ الحكم في 25 جويلية الجاري”.

وأوضح الشيخ كمال الخطيب “يقوم طاقم المحامين بالتداول في موضوع الحكم، ولا ننظر إلى خطوة القضاء بالايجابية”وأضاف “كان يجب تبرئة الشيخ رائد تماما، ونرى انه بريء من كل التهم وان هذا القرار سياسي جاء لإبعاد الشيخ رائد عن القدس والمسجد الأقصى”.

وطلب محامي الدفاع تأجيل تنفيذ الحكم إلى بداية أكتوبر الا ان القاضي رفض الطلب وشدد بان يصل الشيخ صلاح والى سجن ايالون/الرملة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

وكان الشيخ رائد صلاح شارك وثلاثة عرب إسرائيليين في أسطول الحرية الذي هاجمته إسرائيل في مطلع جوان الماضي، واعتقلتهم ثم افرجت عنهم بكفالة شخصية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة