المحكمة تأمر باستخراج جثة سيدة دفنت بالخطأ في بسكرة

المحكمة تأمر باستخراج جثة سيدة دفنت بالخطأ في بسكرة

استخرجت أمس

جثة السيدةكز64 سنـة من قبرها بعد دفنها بأقل من 24 ساعـة بعدما اكتشف أنها دفنت دون أن تكون لها لا علاقة لها بأهل العزاء إثر خطأ من مصلحة حفظ الجثث في تسليم الجثامين لأهلها، القضية تفطن لها صباح أول أمس عائلة استلمت جثة متوفاة ليس لهم بها علاقة، الأمر الذي دفع بها إلى تنظيم حركة احتجاجية أمام المصلحة المعنية لاسترداد الجثة التي تخصها، ووفقا للقانون المعمول به في مثل هذه الحالات أصدر وكيل الجمهورية لدى محكمة بسكرة أمرا بإعادة استخراج الجثة من قبرها، لتعاود العائلة الأولى مراسيم جنازة جديدة لفقيدتها (ب.هـ ) 77 سنـة  من جديد في عملية دفن ثانية. من جانب آخر وصفت العملية بالمضحكة المبكية في آن واحد، رغم أن الحدث ميتم ومصيبة إلا أن تصرف الهيئة المسؤولة جعل المتتبع لما يحدث بمستشفى بشير بن ناصر يصف الواقعة بأن حتى الموتى لم يكونوا في منأى عن سوء الاهتمام وتردي الأوضاع في هذا المستشفى. للإشارة فإن عملية استخراج الجثة جرت بحضور الطبيب الشرعي وأعوان الشرطة وممثل عن البلدية  موظفي المصلحة التابعة لمستشفى بشير بن ناصر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة