المحمدية تسعى للفوز على اتحاد بسكرة لمراقبة السباق

محطة أخرى هي معنية بالنسبة لفريق سريع المحمدية الذي يبقى يراقب سباق الرواد عساه أن يكون رائدا في الآجال القريبة

 

باستضافته للمتعثر في ميدانه فريق إتحاد بسكرة، الاثنين الماضي، أمام شباب باتنة، والذي يعيش على وقع المشاكل الداخلية برحيل مدربه عن العارضة الفنية. فرصة لا تفوتها الصامية على حد تعبير المدرب، نور الدين بن فطة، دون اعتبار لمشاكل الخصم بدليل بقاء نفس الاستراتيجية والمنهجية المتبناة منذ عدة جولات سابقة، إلا أن هذا لا يعني ترقب الصعوبات الممكنة لكون أن الفريق سيدخل بتعداد ناقص نتيجة توالي الإصابات والعقوبات والتي شملت عدة لاعبين أساسيين من بينهم الحجاري أمين المعاقب بمباراة واحدة واحتمال غياب المدافع الأيمن، بهيليل مهدي، الذي لم يتعاف من الاصابة وهي نفس الوضعية التي تميز المدافع دوار، بينما يبقى غياب اللاعب صديق مباركية قائما أمام اضطرار المدرب بن فطة إلى اللجوء بإقحام اللاعب شمس الدين تلمساني من الأواسط وإمكانية إدراج اللاعب والة، لتدعيم الخط الأمامي. حيث سيعزز الفوز على اتحاد بسكرة، من موقع الصام التي تبقى في حراك كبير يهدد أصحاب الريادة، خاصة وأن الرائد وداد تلمسان معفى من هذه الجولة، مما يطرح بدائل لدى الملاحقين لتقليص الهوة وخاصة من جانب الصام التي تنتظرها محطات في متناولها. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة