المخابرات الحالية تؤدّي واجبها.. وهكذا تمّ توريط شكيب خليل

المخابرات الحالية تؤدّي واجبها.. وهكذا تمّ توريط شكيب خليل

 على المعارضة التي نددت بسياسة التخويف أمس استقبال داعش على الحدود اليوم

  دافع الأمين العام للأفلان عمّار سعداني بقوة عن الإطارات الذين تم تحطيمها بموجب تقارير خاطئةحسبهمن طرف جهاز الـ «دي.آر.آس»، مطالبا بضرورة الصفح عنهم وإعادة الاعتبار لهم، مؤكدا أن عددهم يتجاوز 4500 إطار بينهم شكيب خليل.سعداني وخلال اللقاء الذي عقده أمس وخصصه للأحكام الدستورية، وجّه انتقادات لاذعة للعديد من الأطراف على غرار من أسماهم بأصحاب أختام مغلوطة أو خاطئة، والذين جرّموا العديد من الإطارات الذين صرفت عليهم الدولة الملايير لتكوينهم وتعليمهم، ليكون بعدها مصيرهم السجن أو التهميش، بسبب تقارير مغلوطة ممنهجة، مضيفا أنه من غير المعقول أن يُرمى بأكثر من 4500 إطار ويحتقرون لمجرد تقارير خاطئة أعدها أشخاص يعملون وفق أجندة هادفة، بينهمحسبهوزير الطاقة الأسبق شكيب خليل، الذي طالب بإعادته إلى منصبه.وفيما يخص المعارضة، قال سعداني إنه عليهم أن يخرجوا من الصالونات والفنادق والاجتماعات المغلقة وتقديم شروحات حول الدستور للجزائريين، متهما إياهم بالسعي وراء الكراسي وخاصة منصب رئيس الجمهورية والابتعاد نهائيا عن المهام الحقيقية للمعارضة السياسية البناءة، مشيرا إلى أن العديد من السياسيين كانوا يحذّرون من مغبة التهديد الإرهابي على الحدود الجزائرية ومن أعراض وتحديات الفرقة، في وقت كانت المعارضةحسبهتتحدث عن سياسة التخويف، مطالبا إياهم بالقول «داعش الآن على الأبواب.. قبلوهم إن شئتم».وقال سعداني في الندوة الصحافية أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لا يحتاج لمن يصفق لإنجازاته، لأنه يريد دولة مدنية وهو خيار لا رجعة فيه، وإن كان قد قام بما يجب عليه وأكثر، مطالبا السياسيين بالابتعاد عن سياسة «الشيتة» والتقيّد بالعمل الميداني لتحقيق أهداف الرئيس التي رسّمها، مشيرا إلى أن الدستور الجديد الذي يحمل كل معاني الدولة المدنية يجب أن يطبق بحذافيره ليلمسه المواطن من خلال التغييرات التي ستطرأ عليه في جميع الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية، موضحا أن الجزائريين ينتظرون ما ستسفر عنه القوانين العضوية التي ستنبثق عنه.وفي الشأن الاقتصادي، لمّح سعداني إلى أن القطاع الصناعي بدأ يعرف انتعاشا بفضل تجاوز بعض العراقيل التي كانت تواجه سابقا المستثمرين والتي تمت إزالتها، مطالبا بإضافة الجهود لإنقاذ الاقتصاد الوطني والعملة والفلاحة وغيرها من الميادين التي تعوّض قطاع المحروقات.وفي تصريح خص به النهار، قال سعداني إن الـ «دي آر آس» بتشكيلته وهيكلته الجديدة يعمل في إطار المهام الموكلة له والتي يطبقها جيدا دون التدخل في الشؤون الأخرى، مؤكدا أن الجهاز أصبح الآن يقوم بما عليه من مهمات ومسؤوليات تصب في إطار حماية البلاد أمنيا واقتصاديا واجتماعيا وهو ما يحسب له. وحول التغيير الحكومي قال سعداني إنه من صلاحيات رئيس الجمهورية وحده، وأن الأفلان طالب بإجراء التغيير وهو ينتظر ذلك.


التعليقات (18)

  • salim

    chakib kalile a un double nationalite algerienne et americain la loi 51 ya si seidani plus sa femme et une americaine de nationalite la loi lui interdit d etre ministre

  • ضد الظلم

    لماذا لا تتكلمون على أولائك الاطارات المخلصة من رجالات الشرطة الأكفاء الذين إنتقم منهم مدير الأمن الوطني على خلفية مظاهرة رجال الشرطة التي نسبتموها أنتم لمدير المخابرات السابق. أليسوا جزائريين ضحية تقارير كاذبة من ظلام النظام……سجل يا تاريخ

  • رحيم

    معـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارضة

  • un voleur qui défend des voleurs

  • nounou

    هذا الشخص لا يستحق التعليق تاريخه يتكلم عنه

  • sofian

    لو لا المخابرات وأجهزة الامن الأخرى لا بقيت الجزائر صامدة اليوم اما الأحزاب كلها تعمل على حصول منصب في الدولة او كرسي رئيس الجمهورية تحية خالصة الى جميع قوات الامن

  • sa

    واش يا سعداني ا

  • jair57

    يا اخى هده سياسة و لا اللهو
    شكيب خليل مضلوم و الشعب وحده مسؤول على الكارثة
    أنت أيامك طوالو فى بلد ميكى بعد تصريحاتك “عفوا قلت شتي قالولك تقول” بان الصحراء الغربية لا تعنى الجزائر
    المعارضة خدمتها تطالب بالرأسة
    DRS راه يدير فى خدمته ……………………..

  • المهم هو العفو عن الوزير السابق وبقية الإطارارت المقومة بـ 4500 فهم لا شىء مقارنة به. المهم مرة أخرى هو الوزير السابق.

  • algerien

    اتأسف كيف تمكن شخص مثل سعداني من تقلد أمانة حزب جبهة التحرير الوطني فالأفلان اكبر منه بكثير في تاريخه ومبادئه ورجاله
    سعداني يقدم نفسه كانه الناطق باسم النظام ويستبق الاحداث ويتلقف الكلمة من افواه اصحابها فما دعاه السيد فخامة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة ولا اخوه ولا القيادة السياسية والعسكرية للبلاد للكلام باسمها
    الافضل له تقيدم برنامجه هو للاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي للبلاد لا ان يطبل للنظام بدون استئذان او يعارض المعارضة من اجل المعارضة فقط
    ورجال الدياراس افحل منه بكثير

  • محمد

    سارق يدافع على سارق

  • عيسى بن خرفية

    حسبي الله ونعم الوكيل شكيب مجرم البارح وشكيب مظلوم اليوم هذه السياسة

  • سيسجل التاريخ بأنك جهوي بامتياز.

  • صحيح

  • حرامي في دولة الحرمية، بقي لنا الدعاء على هؤلاء المفسدون في الأرض

  • maamar

    ايها المغرور المتعطش لسلطة السيد سعداني ان حزب جبهة التحرير الوطني لا يستحق كل جاحد ناكر الخير ان الجهاز المخابرات العسكرية هو من صان الجزائر من امثالك وهدا بفضل التضحيات الكبري لهده الفئة لدا يجب ان تعتدر لشعب الجزائري لان الشعب لا يريدو المساس يشرف المؤساسات الوطنية مهما كانت الحجج السياسية الكادبة

  • عمر

    شكيب خليل يريد العودة إلى الجزائر لأنه لا ملجأ أحسن و أأمن للسراق من الجزائر هذا بعد صدور مذكرة توقيف دولبة أخرى من بلد أجنبي مؤخرا.

  • مراد

    شكيب خليل غير متهم في الجزائر ,,,, فلما التهويل القضية في العدالة الائطالية هي التي ادرجت اسمه في لائحة المطلوبين مسائلتهم لعني الجزائر لولا القضاؤ الائطالي لما سمعنا عن قضية سوناطراك فكفانا خرطي يا سعداني

أخبار الجزائر

حديث الشبكة