المخدرات، الحرڤة، البطالة، السكن والانتحار… هموم تؤرق الشباب الجزائري

المخدرات، الحرڤة، البطالة، السكن والانتحار… هموم تؤرق الشباب الجزائري

يبني الشباب الجزائري الذي يمثل نسبة 75 بالمائة من المجتمع الجزائري آمالا كبيرة على إعادة الثقة في الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

، وانتخابه بأغلبية ساحقة على رأس الجمهورية الجزائرية، حيث ينتظر أغلبهم الحصول على منصب عمل مستقر، سكن وعيش كريم، إذ وبعد عهدتين من عمل بوتفليقة على إعادة السلم والأمن للوطن، وإعادة الجزائر إلى مكانتها في المحافل الدولية، وإنشاء المشاريع الكبرى، يوجه الشباب اليوم أنظاره حيال الرئيس للتكفل بانشغالاته المختلفة، خاصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة، التنموية، الاقتصادية والإنتاجية.

من جانب آخر ينتظر الشباب الذي قال الرئيس في إحدى خرجاتهإن الخيار للشباب.. الخيار للشباب.. الخيار للشبابفكان الخيار بوتفليقة، تحقيق بعض الآمال التي يبقى على رأسها القضاء على البطالة التي بلغت نسبتها 11 بالمائة، الى جانب تسوية وضعية الشباب حيال الخدمة الوطنية، ووفاء الرئيس بوعوده إزاء رفع المنحة الوطنية التي وضعها ضمن أولوياته، مع دعم المراكز البيداغوجية وتحسين التكفل بالجانب التعليمي من خلال تحسين ظروف التدريس على كافة المستويات، بغية إنشاء أجيال متعلمة، وكانت طلبات الشباب الجزائري متعددة غير أنها بسيطة بساطة أحلامه فما يسعى إليه هو عيش كريم، وعمل محترم وسكن يأويه، فكان رد الرئيس التعهد بالقضاء على الأزمات الدائمة مثل السكن، البطالة والفقر، بخلق 3 مليون منصب عمل، وإنشاء مليون سكن بين 2010 الى 2014، الى جانب خلق 200 ألف مؤسسة صغيرة ومتوسطة، علاوة على رفع الحد الأدنى للأجر المضمونالسميق، الذي من المتوقع أن يرتفع الى 15 ألف دينار، الى جانب ذلك سيتم تخصيص 1000 مليار دينار للأمن الغذائي، ورفع المنحة الجامعية الى 4000 دينار لصالح 2 مليون طالب جامعي، مع تحضير الظروف البيداغوجية والاجتماعية لاستقبال 2 مليون طالب جامعي خلال العهدة المقبلة، مع رفع المنحة الموجهة لطلبة التكوين المهني، وتخصيص منحة لطلبة الدكتوراه البطالين، لتبقى المشاريع المنتظر خلقها القضاء على مشكل السكن والبطالة، والأمن الغذائي بتطوير العمل الفلاحي والزراعة والتركيز على تحقيق الاكتفاء الذاتي، بمسح الديون المستحقة على الفلاحين الذين يمثل غالبيتهم الشباب.ليبقى أكبر حلم للمستفيدين من قروضانساجمسح ديونهم، و في هذا الصدد كان الطيب لوح وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي قد صرح لـالنهارفي وقت سابق أن الحكومة تنوي مسح هذه الديون غير أن المبادرة ستكون من الرئيس بوتفليقة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة