إعــــلانات

المخزن في قلب فضيحة.. الابتزاز والاغراء لتشويه صورة الجزائر في الأمم المتحدة

المخزن في قلب فضيحة.. الابتزاز والاغراء لتشويه صورة الجزائر في الأمم المتحدة

شرع نظام المخزن في انتهاج أسلوب جديد قديم متمثل في الابتزاز والإغراء المالي والجنسي لخلق لوبيات داعمة له عبر بعثته الدبلوماسية في الأمم المتحدة بقيادة العراب عمر هلال،وهذا للتغطية على جرائمه في الصحراء الغربية في حق الشعب الصحراوي الأعزل، وكذا في إطار حملته لتشويه صورة الجزائر في المحافل الأممية.

وحول المخزن بعثته الدبلوماسية بالأمم المتحدة بنيويورك إلى مركز  تدار منه عمليات الضغط والابتزاز والإغراء المالي والجنسي للتأثير على البعثات الدبلوماسية  لدعم حملة التشويه  التي يقودها  ضد الجزائر وللتغطية على الانتصارات الدبلوماسية التي حققتها جبهة البوليزاريو الممثل الشرعي للشعب الصحراوي الذي يكافح تحت وطأة الاحتلال المغربي.

ولجأ نظام المخزن إلى لعبة الابتزاز السياسي للدبلوماسيين من خلال منح الرشاوى  ودفع السفريات للدبلوماسيين من مختلف الدول خاصة الافريقية لحشد الدعم لسياسات المخزن المشبوهة في المنطقة، خاصة ما تعلق بقضية الصحراء الغربية وتشويه صورة الجزائر.

ويقود الحملة المغربية  الممنهجة في الأمم المتحدة ضد الجزائر   رئيس البعثة الدبلوماسية المغربية في الأمم المتحدة عمر هلال، المحامي غير الرسمي لحركة الماك الارهابية.

وخصص نظام المخزن لإنجاح هذه الحملة ملايين الدولارات من أموال الشعب المغربي، والتي تحول إلى  هدايا وسفريات  خمس نجوم  لدبلوماسيين من مختلف الدول، وفي حال  لم تنجح عملية الابتزاز  والاغراء المالي  يلجأ المغرب  لاستغلال الجنس اللطيف للإغراء  واستمالة الدبلوماسيين والإيقاع بهم  وابتزازهم  فيما بعد.

حيث تم توظيف العشرات من المغربيات في البعثة الدبلوماسية المغربية بالأمم المتحدة بدرجة ” ملحق ” للمارسة البغاء الدبلوماسي، وهو ما يكلف خزينة الشعب المغربي ملايين الدولارات شهريا،كما يحدث نفس الشيء على مستوى  مكتب وكالة الأنباء المغربية بنيويورك والذي يقوم بكل  شيء إلا نقل الأنباء.

ويسارع عمر هلال  و”ملكه” الزمن هذه الأيام  للتقرب من الدول الإفريقية التي تدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير على غرار جنوب افريقيا  والتي تم عرض عليها صفقات مغرية بملايين الدولارات للتراجع عن موقفها  الدعم للشعب الصحراوي وللقضايا العادلة.

رابط دائم : https://nhar.tv/deMba
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات