المخزن يختلق الأكاذيب ويفتعل المسرحيات لتبرير فشله دبلوماسيا

المخزن يختلق الأكاذيب ويفتعل المسرحيات لتبرير فشله دبلوماسيا

«تداول صورة لرجل وهو يسقط على الأرض أوهام وتمثيليات لا تعني صحة افترائهم»

ads-desktop

ads-mobile

وصف الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية المزاعم المغربية التي تروج لاعتداء دبلوماسي جزائري على دبلوماسي مغربي في اجتماع لجنة خاصة تابعة للأمم المتحدة حول إنهاء الإستعمار بالعالم، انعقد في جزر الكارييب، بأنها مجرد أكاذيب وترّهات ومسرحيات جديدة يختلقونها بعد فشلهم دبلوماسيا، لتوجيه الأنظار وتبرير إخفاقاتهم، مضيفا أن تداول صورة لرجل وهو يسقط على الأرض لا يثبت فرضية الاعتداء، لأنه كلام زائد ويمكن أن يقوم به أي كان.

رد الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية، عبد العزيز بن علي شريف، في اتصال مع النهار، على محاولات المخزن المغربي الافتراء على الديبلوماسية الجزائرية وتلفيق تهم باطلة لمسؤول سام بوزارة الخارجية، في اجتماع خاص بالأمم المتحدة، مؤكدا أنها ترّهات ومجرد استفزازات، وهم معروفون بالكذب واختلاق أشياء لا أساس لها من الصحة، وهم يقومون بـ«السينما» فقط، بعد فشلهم دبلوماسيا لتوجيه مثل هذه الأمور.  

وقال بن علي الشريف إن الوفد المغربي يريد فرض دبلوماسييه في مكان وفد الصحراء الغربية، الذي كان حاضرا في الندوة، في ظل رفض جميع الدول، وبعد فشله في مخططه أراد اختلاق مثل هذه الأكاذيب المزعومة.  

وذكر الناطق الرسمي للخارجية «أن دبلوماسيتنا متأصلة ولديها تقاليدها وتحترم الأعراف، وهذه المسرحيات والمهازل والتمثيليات لا تنطلي على أي أحد، والكل يعرف أن الاستفزازات لم تتوقف منذ سنوات، وموقف الجزائر ثابت ولن نحيد قيد أنملة عن مبادئنا المتمثلة في مساندة الشعوب المضطهدة والشعوب التي هي تحت نيران الاستعمار»، كما أكد المتحدث أن الصورة المتداولة لا يمكن اعتبارها حقيقة، لأنه شيء عادي أن يسقط أحد على الأرض ويتم تصويره، وليس هناك أي شيء يثبت التعدي عليه، مشيرا إلى أن كل ذلك مجرد كلام زائد وليس له أي معنى. 

وتزعم الخارجية المغربية، حسب ما تناقلته وسائل إعلام محسوبة على المخزن، أن مسؤولا رفيعا في وزارة الخارجية الجزائرية اعتدى جسديا على دبلوماسي مغربي، خلال اجتماع للجنة أممية في جزر الكراييب، كما راحت تتطاول على الدبلوماسية الجزائرية على لسان وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، ناصر بوريطة، الذي وصف هذه الأكاذيب بأنها خرق لكافة التقاليد والعهود الدبلوماسية، من طرف دبلوماسي رفيع يعد ثالث شخصية في وزارة الخارجية -حسبه-.

التعليقات (0)

الإستفتاء

سوق النهار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة