المخزن يستهدف عقيدة الجزائريين

المخزن يستهدف عقيدة الجزائريين

في الوقت الذي تواجه الجزائر مدّا شيعيا وأحمديا، ظهرت إلى الوجود هذه الأيام فرقة جديدة بولايات الغرب، قادمة من المغرب، أطلق عليها أتباعها اسم الطريقة الكركرية، وهي التي تدعو الجزائريين جهارا نهارا لاعتنقاها، حيث وصل أتباعها من المغرب إلى مستغانم مرورا بتلمسان ووهران، كما يقودون حملة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي للتعريف بطريقتهم الضالة. والغريب في الأمر، أن هذه الطريقة تبناها مؤذن متطوّع في أحد المساجد بولاية مستغانم نشر فيديو يدعو إلى الالتحاق بالطريقة، كونه يتنقل إلى المغرب للمبايعة سنويا، وهو الأمر الذي يؤكد تورّط المخزن المغربي في تصدير هذه الطريقة التي اعتبرها الأئمة والمشايخ بأنها فئة ضالة يجب الحذر منها، فهل يتدخل وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، وإعلام الجهات الأمنية للتجنّد للتصدّي لمريدي الطريقة قبل تضليل الجزائريين في عقيدتهم ومرجعيتهم الدينية؟!


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة