المدارس التحضيرية للتعليم العالي تفتح أبوابها في الدخول المقبل للطلبة الجدد

المدارس التحضيرية للتعليم العالي تفتح أبوابها في الدخول المقبل للطلبة الجدد

أعلنت وزارة

التعليم العالي والبحث العلمي، عن فتحها لأبواب المدارس التحضيرية والأقسام التحضيرية المدمجة في الدخول الجامعي المقبل، لفائدة الطلبة الجدد الذين نالوا شهادة البكالوريا في الشعب العلمية والتكنولوجية، في انتظار التحاقهم بالمدارس الوطنية العليا 13 المنتشرة عبر الوطن.

وعليه فإن الطلبة الراغبين في الالتحاق بالمدارس التحضيرية و الأقسام التحضيرية المدمجة، عليهم بتسجيل أنفسهم عبر الخطوط و الوسائط الإلكترونية التي وفرتها الوزارة الوصية لفائدتهم، مجانا قبل انتهاء مرحلة التسجيلات الأولية، والتي تم تحديدها ابتداء من 12 جويلية الجاري وإلى غاية 17 من نفس الشهر، لكي يسمح لهم بعد ذلك المرور إلى المرحلة الثانية من التسجيل، وهي مرحلة “تأكيد التسجيل” التي ستنطلق ابتداء من تاريخ 18 جويلية الجاري إلى غاية 22 من نفس الشهر. لتليها في الأخير مرحلة الطعون والتسجيلات النهائية التي تنظم عادة بالمؤسسات الجامعية التي يوجه لها الطالب، بالمقابل فإن الوزارة ستمنح الفرصة للطلبة الجدد للالتحاق بالمدارس الوطنية العليا فور نجاحهم في المسابقة الوطنية التي ستنظم لصالحهم، بشرط تلقيهم لسنتين من الدراسة بالمدارس التحضيرية والأقسام التحضيرية المدمجة.

ومن جهة ثانية؛ وبالنسبة للطلبة الجدد الذين حازوا على شهادة البكالوريا في الشعب التالية، رياضيات، علوم تجريبية، تقني رياضي، علوم دقيقة، علوم طبيعة وحياة وكذا تكنولوجيا، فإن الوزارة ستمنحهم فرصة الالتحاق بالمدارس التحضيرية “علوم و تقنيات”، المتواجدة بكل من عنابة، الجزائر وتلمسان، ليتم السماح لهم في المستقبل الالتحاق بالمدارس الوطنية العليا المتعددة التقنيات، الأشغال العمومية، الري والمناجم.

 و أما بالنسبة للطلبة الحاصلين على شهادة البكالوريا في الشعب التالية: تسيير واقتصاد، رياضيات وتقني رياضي، فإن الوزارة تمنحهم فرصة الالتحاق بالمدرسة التحضيرية للعلوم الاقتصادية وعلوم التسيير الكائنة بالجزائر، لكي يتم السماح لهم بالالتحاق بالمدارس الوطنية العليا للمالية والمحاسبة، التخطيط والاقتصاد التطبيقي و التجارة.

بالمقابل فقد وضعت الوزارة تحت تصرف الطلبة الحاصلين على البكالوريا في شعبة رياضيات، تقني رياضي، علوم دقيقة وتجريبية فرصة الالتحاق بالمدرسة التحضيرية للإعلام الآلي وكذا المدرسة التحضيرية للهندسة المعمارية والأقسام التحضيرية المدمجة الكائنة بالجزائر العاصمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة