المديرية العامة للأمن الوطني تفند تعرض صاحب حافلة بباتنة للإعتداء من قبل عناصر الشرطة

المديرية العامة للأمن الوطني تفند تعرض صاحب حافلة بباتنة للإعتداء من قبل عناصر الشرطة

أكدت المديرية العامة للأمن الوطني اليوم الثلاثاء، أن إدعاء صاحب إحدى حافلات النقل الحضري ببريكة ولاية باتنة، في شريط فيديو تم تداوله مؤخرا على شبكة الفايسبوك، مفاده تعرضه لاعتداء من قبل عناصر الشرطة هو أمر عار عن الصحة، مشيرة إلى تقديم المعنيين أمام العدالة بتهمة إهانة رجال القوة العمومية أثناء تأدية مهامهم.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان لها، أن صاحب الحافلة المذكور،  رفض الإمتثال للإشارة القانونية “قف” الصادرة عن عون الشرطة بعد ارتكابه لمخالفة مرورية، حيث وبمجرد توقيفه، قام برفقة شريكيه بالصراخ والسب و التهديد، مدعين تعرضهم للإعتداء الجسدي من قبل أعوان الشرطة.

وأكد المصدر ذاته، بأن التحريات أسفرت عن كشف إدعاءاتهم من خلال إثبات عدم تعرضهم للإعتداء من قبل أفراد الشرطة، ليتم بعدها إنجاز ملفات جزائية ضد المعنيين وإحالتهم أمام الجهات القضائية المختصة إقليميا، التي أصدرت أمر الإيداع في حق المتورط الرئيسي، وأحد شركاءه بتهمة إهانة رجال القوة العمومية بالقول و الإشارة والتهديد أثناء تأدية مهامهم.

من جهتها دعت المديرية العامة للأمن الوطني المواطنين، ومستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي إلى عدم الانسياق وراء مثل هذه المغالطات التي يسعى مروجوها إلى بث الفوضى والتحريض على الإخلال بالنظام العام دون التأكد من حقيقة هذه الحالات.

 

 

 

 

 

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة