المدير العام للأمن الوطني يشرف على احتفالات ذكرى الثورة التحريرية

المدير العام للأمن الوطني يشرف على احتفالات ذكرى الثورة التحريرية

أشرف المدير العام للأمن الوطني، أونيسي خليفة، ليلة السبت، على مراسم الإحتفال بذكرى إندلاع الثورة التحريرية، بالمدرسة العليا للشرطة “علي تونسي” بالجزائر.

وحسب بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، حضر الإحتفال شخصيات وطنية، وإطارات سامية مركزية وجهوية للأمن الوطني، ورتباء وأعوان من مختلف المصالح ومتقاعدي الأمن الوطني.

هذا واستُهلت مراسم إحياء الذكرى المجيدة، بتنظيم محاضرة تاريخية بمنتدى الذاكرة للأمن الوطني من إلقاء الأستاذ الدكتور محمد لحسن زغيدي، تحت عنوان: ” بيان أول نوفمبر 1954 وأبعاده”.

وعرج المحاضر من خلالها على المحطات البارزة في المسار النضالي للشعب الجزائري وتضحياته الجسام، وصولا إلى اندلاع ثورة نوفمبر التحريرية.

هذه الثورة التي قدم فيها الشعب الجزائري أرقى الصور والأمثلة في التضحية وحب الوطن والصمود في وجه الاستعمار، إلى غاية استعادة الحرية والسيادة الوطنية في 05 جويلية 1962.

وتمت متابعة الندوة التاريخية، عبر تقنية التحاضر عن بعد على مستوى الـ 48 أمن ولاية ومدارس الشرطة عبر القطر الوطني.

وخصص المحاضر للندوة، حيزا هاما للتطرق للأبعاد الأساسية، العلمية والنظرية، لبيان أول نوفمبر 1954 ، كعصارة فكرية نضالية وخارطة طريق جاء تتويجا لسلسلة المقاومات الشعبية الجزائرية.

وكمرجعية تاريخية، رسمت ركائز ومناهج وأهداف الثورة التحريرية.

مشيرا في ذات السياق لأبعاد ومدلولات بيان أول نوفمبر، في مجال حماية الحريات وإقرار مبدأ تكافؤ الفرص.

وختاما، وعلى الساعة “00:00” من الفاتح من نوفمبر 2020، ترأس المدير العام للأمن الوطني مراسم رفع الراية الوطنية.

وتم وضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري وقراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء الأبرار.

ليرفع بعدها العلم الوطني، في جو ساده الفخر والاعتزاز بالإنتماء لهذا الوطن الذي ضحى من أجل استرجاع سيادته الوطنية، قوافل من الشهداء الأبرار.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=913297

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة