المديـرالسابـق لمديرية تشغيـل الشباب للعاصمة وشريكيه يسلبون من المستفيديـن محلاتهـم ويعيدون بيعهـا

المديـرالسابـق لمديرية تشغيـل الشباب للعاصمة وشريكيه يسلبون من المستفيديـن محلاتهـم ويعيدون بيعهـا

يواجه المدير السابق لمديرية تشغيل الشباب ورئيس دائرة سابق رفقة شريكيه الإثنين، جنحة التدخل بغير

صفة التزوير واستعمال مزورالمضاربة غير المشروعة، تحرير شهادات غير صحيحة واستغلال وظيفة، حيث قام المتهمون ببيع محلات ملك لأشخاص استفادوا منها في إطار تشغيل الشباب.  

خيوط القضية، انكشفت في 13 نوفمبر 2010، لما كان أحد الضحايا، والمقدر عددهم بـ5، من بينهم شرطي، يتفقد محله المتواجد في بوروبة، وكان قد استفاد منه رفقة شقيقته في سنة 1996 في إطار تشغيل الشباب ولم يستغله، بل حوّله إلى مستودع للأدوات، فتفاجأ بأحد الضحايا وهو شرطي يجري أشغالا هناك، وأبلغه أن المحل قد اشتراه وسيحوّله إلى مسكن، فقيّد شكوى أمام مصالح الأمن ضد مجهول، بعد أن تبيّن بأنه هو صاحب المحل والأحق به.

الضحية الثاني، أفاد  أنه كان يعاني من أزمة في السكن، فاتصل بأحد المتهمين ”ع. م” واتفق معه على أن يمنحه محل مساحته 32 مترا، ليحوّله إلى مسكن مقابل 88 مليونا، فسلّمه أثناء المعاينة الملف و10 ملايين كدفعة أولية، وأكمل له بقية المبلغ لما أحضر له قرار الإستفادة الخاص به، وعليها اسمه.

وفي مركز الشرطة، اكتشف أن المحل لايزال باسم مالكه الأصلي، فعاود الإتصال بالمتهم. وهو نفس ما وقع للعديد من الضحايا الذين استفادوا من محلات خلال فترة 1996، وهي متواجدة بأحياء العاصمة، عين النعجة، جسر قسنطينة وبرج الكيفان، بيعت بمبالغ 156 مليون سنتيم و240 مليون سنتيم، معظمها وزعت في إطار تشغيل الشباب، ولم يستغلها أصحابها، فعاود المتهمون بيعها. كما عثر لديهم على العديد منن قرارات الإستفادة المزوّرة، حيث رقمها مغاير لرقمها في السجل وباسم شخص آخر أيضا، أي أنه لا ينطبق عما هو في السجل الموجود في الإدارة.

وكانت عون إدارة بالمديرية، قد صرّحت أن هناك فوضى منذ 1996، وتواصلت أثناء تولي المتهم زمام الأمور فيها، وأن غياب التنسيق بين فروعها 4 شرق- غرب- وسط وجنوب، أدى إلى استفادة العديد من الأشخاص عدة مرات، وغياب عملية الجرد أيضا سمح بذلك. ممثل الحق العام، طالب بتوقيع 3 سنوات حبسا نافذا و100 ألف دينار غرامة مالية للمتهمين الأولين، و6 أشهر حبسا نافذا و20 ألف دينار للثالث مع مصادرة المحجوزات.

 


التعليقات (5)

  • yac

    ………. استفاد من محل في إطار تشغيل الشباب ولم يستغله،

  • بوعلام الجزائري

    …في هذا الموصوع ensej ,راسلني رئيس دائرة بودواو …بسبب إحتجاجي المكتوب لعدم منحي محل في إطار تشغيل الشباب رغم كنت من الأوائل قائلا :
    إن المحل لايتسع لمشروعك ( حجة ضعيفة ) لأن مشروعي يبدأ بالكاوية و جهاز القياس ثم يتوسع….. راسلوني على . أقدم لكم الدليل ..

  • l’Algérie n'arrivera j’aimais a ces objectifs avec des dirigeants comme ça malhonnêtes sans aucune compétence c'est le problème de l’Algérie a tous les niveau

  • قلبي ضرني

    الفسااااااااااااااااااااااااااد في كل بلاص , قلبي ضرني والله خ غير الغمة تحمكمك من هذ الاخبار…..

  • قاغد

    في مروانة وقصر بلزمة بيعت المحلات فور استلام قرارات الإستفادة أما الذين يحتاجونها فعلا فأستفادوا الهوا والريح

أخبار الجزائر

حديث الشبكة