المركز الوطني للدراسات و التحاليل حول السكان و التنمية يكلف بالتحقيق الوطني حول انتشار المخدرات بالجزائر

 

كلف المركز الوطني للدراسات و التحاليل حول السكان و التنمية بالقيام بالتحقيق الوبائي الوطني حول انتشار المخدرات بالجزائر حسبما علم اليوم السبت لدى الديوان الوطني لمكافحة المخدرات و الإدمان.

 و أكد المدير العام للديوان عبد المالك سايح أن المركز الوطني للدراسات و التحاليل حول السكان و التنمية قد كلف بهذا التحقيق بطلب من الديوان قصد معرفة مدى تفاقم هذه الظاهرة و إعداد سياسة وطنية شاملة لمكافحة هذه الآفة.

 و أوضح السيد سايح أنه سيتم إطلاق التحقيق الوطني الذي استفاد من غلاف مالي يقدر بأكثر من 17 مليون دج على مستوى 48 ولاية لينتهي في حدود شهر أكتوبر المقبل.

 و سيخص التحقيق عينة من 10.000 اسرة و 40.000 شاب من مختلف طبقات  و شرائح المجتمع قصد التوصل إلى “رؤية واضحة حول انتشار هذه الآفة”.

و تتراوح أعمار الأشخاص المعنيين بالتحقيق الذي سيتم على شكل استجوابات شخصية بين (12 و 15 سنة) و (15 و 20 سنة) و (20 و 40 سنة) و (40 سنة فما فوق).

 و أشار ذات المسؤول أن هذا التحقيق الذي سيشرف عليه خبراء و محققون سيسمح بالحصول على “خريطة حول تفاقم الظاهرة و تحديد أنواع المخدرات التي يتم  استهلاكها و فئة المستهلكين”.

و يرمي التحقيق إلى تقييم مدى انتشار المخدرات و استعمالها  إلى جانب معرفة الظاهرة في الميدان لا سيما في الوسط المدرسي و الجامعي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة