المسؤولون يخفقون في توقيف الغشاشين

رغم غلق عديد من صفحات الفايسبوك، والإجراءات الأمنية التي سخرتها وزارة التربية بامكانيات باهضة الثمن، إلا أنّ حالات الغش مستمرة خلال اليوم الثاني من امتحانات شهادة البكالوريا.

وتداول المترشحون، خلال الدقائق الأولى من توزيع أوراق الإمتحانات في المراكز التربوية، مواضيع مادتي اللّغة العربية بالنسبة لشعبة الأدب، والرياضيات لشعبة العلوم، على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، ضاربين تحذيرات وزيرة التربية نورية بن غبريت عرض الحائط.

وتورّط عديد المترشحين في حالة الغش، باستعمال الأنترنيت رغم تصريحات بعض المسؤولين حول قطعها في الساعات الأولى من انطلاق الإمتحان، حيث أقدم مرشّحون على تصوير أسئلة الإختبار بعد مرور دقائق من انطلاق الإمتحان، ونشرها مباشرة عبر موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، أين تلقوا الأجوبة من الخارج، دون أن يواجهوا أي صعوبات  .

 


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=268027

التعليقات (1)

  • عباس شريط

    علينا ان نربي الاجيال تربية تشعرهم بمسؤوليتهم وتجعلهم يشعرون بالثقة في انفسهم اولا وقبل كل شيئ . فالكلام عن الغش وتسرب الاسئلة وتعيين ارمادة من الحراس ، ونشر الكاميرات ، وغير ذلك من الاساليب المتبعة لاتجدي نفعا ابدا بل تحفز على الغش تسريب الاسئلة .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة