المسامعية ساخطون على عليق ويطالبون بتدعيمات نوعية

المسامعية ساخطون على عليق ويطالبون بتدعيمات نوعية

أبدى أنصار

اتحاد العاصمة قلقهم الشديد على تواضع عملية الاستقدامات التي عرفها الفريق إلى حد الآن، من خلال الأسماء المغمورة التي تم التعاقد معها إلى حد الآن ويتعلق الأمر بكل من ايت الطاهر بن عيادة وعوامري، إلى جانب رحيل بعض الأسماء التي كانت تشكل الركائز الأساسية لتشكيلة “سوسطارة” وفي مقدمتهم الحارس محمد أمين زماموش الذي وقع رسميا لصالح الجار مولودية الجزائر. 

ولا حديث في معاقل الاتحاد إلا عن تواضع الاستقدامات إلى حد الآن على عكس ما هو حاصل في باقي الفرق، مطالبين الرئيس سعيد عليق بتدارك هذا الوضع في أقرب الآجال خاصة وأن الأسماء التي كانت على رأس قائمة المستهدفين وفي مقدمتها مهاجم اتحاد عنابة عودية الذي كان المستهدف رقم واحد من لدن إدارة الاتحاد قبل أن يضيع رسميا وفضل الانضمام إلى صفوف شبيبة القبائل، وهذا بسبب السياسة التقشفية المنتهجة من قبل الرئيس سعيد عليق الذي يأبى إلى حد الآن مسايرة سوق الاستقدامات من خلال المبالغ الخيالية التي تعرض على اللاعبين من قبل مختلف النوادي حتى وان كانت بدرجات متفاوتة، وهو ما أثار امتعاض الأنصار خاصة وأن فريقهم بأمس الحاجة إلى التدعيمات الموسم المقبل بسبب تقدم سن أغلب ركائز الفريق على غرار كل من دزيري والمهاجم المخضرم يسعد بورحلي. على صعيد آخر  بلغنا من مصدر عليم أن إدارة الاتحاد توجد في مفاوضات متقدمة مع حارس مرمى مولودية سعيدة واضح على أمل استقدامه إلى تشكيلة “سوسطارة” خاصة بعد مغادرة الحارس الأول محمد أمين زماموش والتحاقه بالمولودية، وحسب ذات المصدر، فإن هذا الأخير بدا متحمسا لعرض الاتحاد بعد تعثر مفاوضاته السابقة مع “العميد”، إلى جانب حسمه في أمر مغادرته لمولودية سعيدة بعد سقوطه رسميا إلى بطولة القسم الثاني وعدم تحمسه اللعب في هذا القسم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة