المستشفيات الجامعية ومعاهد الطب تقاطع الامتحانات بنسبة 100 بالمائة

قاطع أمس

الاستشفائيون الجامعيون، كل  الامتحانات  والمسابقات  المبرمجة على مستوى كل  المستشفيات الجامعية ومعاهد الطب الوطنية وكلية الطب بالعاصمة،  بنسبة 100 بالمائة، على أن تستمر المقاطعة إلى غاية نهاية الأسبوع الجاري.

وقال الأستاذ رفيق علوش عضو بالنقابة الوطنية للأساتذة المحاضرين و  المساعدين في العلوم الطبية، أن الاستشفائيين الجامعيين نجحوا في  مقاطعة كل الامتحانات والمسابقات  في جميع السنوات -أمس- عبر كل المستشفيات الجامعية ومعاهد العلوم الطبية المنتشرة عبر الوطن، بالإضافة إلى الجامعة المركزية وكلية الطب. وأوضح المتحدث في اتصال مع ”النهار”، أن النقابة الوطنية للأساتذة المحاضرين في العلوم الطبية والنقابة الوطنية للأساتذة المساعدين في العلوم الطبية، ستعقد بعد غد جمعية عامة  بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا بالعاصمة، حيث سيتم تقرير الدخول في إضراب مفتوح بداية من 13 من أفريل المقبل، كما تقرر مواصلة الدروس إلى غاية التاريخ المذكور سابق.  

وللإشارة فإن الاستشفائيين الجامعيين، كانوا قد التقوا وزير التعاليم العالي والبحث العلمي الذي عجز حسبهم عن اعتماد لائحة المطالب التي تم تحريرها خلال لقاء جمع النقابتين بكل من وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والصحة وإصلاح المستشفيات، وتقرر الزيادة في نظام التعويضات بنسبة 15 بالمائة، تعويضا عن الأضرار التي لحقت بالأساتذة الاستشفائيين جراء شبكة الأجور الجديدة والقانون الأساسي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة