المستشفيــــات تستقبــــل عشــــرات الإصابـــات بفيروسات حادة

المستشفيــــات تستقبــــل عشــــرات الإصابـــات بفيروسات حادة

التقلبات المناخية ساهمت في تمديد فترة انتشارها

سجلت المصالح الصحية، عشرات الإصابات بعدوى فيروسية حادة، تشمل أعراضها سيلان الأنف وصعوبات في التنفس والإعياء الشديد، مع ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم.

وفي هذا الشأن، كشف متخصصون في الأمراض المعدية لـ«النهار»، أن الفيروس هو فيروس موسمي، يتضمن بقايا الفيروسات التي كانت منتشرة في فصلي الشتاء والربيع.

مشيرين إلى أنه يمكنه الانتقال من خلال المصافحة واللمس، أو التواجد في مكان يكون فيه، كونه شديد العدوى، والذي يزيد نشاطا بمجرد انخفاض درجات الحرارة.

من جهته، أكد البروفيسور إسماعيل مصباح، متخصص في الأمراض المعدية بالمركز الاستشفائي «الهادي فليسي»، أن المصاب بالفيروس.

تظهر عليه أعراض عديدة كارتفاع في درجات الحرارة، وتعفن بلعومي، بالإضافة إلى سيلان في الأنف، مع معاناة في التنفس، مشيرا إلى أن  كل الأعراض تزول في ظرف خمسة أيام بعد الإصابة.

وقال الأستاذ، إن هذا النوع من الفيروسات ينتقل عن طريق الرطوبة، ويشكل تراجع درجات الحرارة مناخا ملائما لانتشاره، مشيرا إلى أن الأمر متعلق ببقايا فيروسية موسمية.

التي تساعدها الظروف المناخية على البقاء لفترة أطول. من جهتها، أكدت المنظمة العالمية للصحة.

في تقريرها الأخير الصادر حول العلاقة بين تغيير المناخ والصحة وانتشار الفيروسات، أن الظروف المناخية لها تأثيرها في الأمراض المعدية.

وذكرت المنظمة في التقرير الذي نشرته عبر موقعها على الأنترنت، أنه من المرجّح أن تتسبب تغيّرات المناخ في تمديد فصول إنتقال الأمراض المعدية.

وفي تغيير نطاقها الجغرافي، فضلا عن العديد من الأمراض الفتاكة، مثل الإسهال وسوء التغذية والملاريا، والحساسية الشديدة للمناخ، ومن المتوقع أن يزداد سوءا مع تغيراته.

مشيرة إلى أن الدول النامية التي تملك بنيات صحية ضعيفة، ستكون الأقل قدرة على التحمل ما لم تحصل على المساعدة اللازمة للتأهب والوقاية.

وأكدت المنظمة، أن سكان المناطق الساحلية والمدن الكبرى الساحلية، هم الأكثر تأثرا بالتقلبات المناخية، خاصة الأطفال، الذين سيتعرضون لمدة أطول لعواقبها الصحية.

ومن المتوقع كذلك أن تكون الآثار الصحية أشد على المسنين والعجزة أو المصابين أصلا بأمراض مزمنة على غرار السكري وارتفاع الضغط الدموي.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=645615

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة