المستفيدون من السكنات التساهمية ببرج البحري متساؤون

طالب المستفيدون من مشروع 126 سكن تساهمي ببلدية برج البحري بالعاصمة من السلطات الولائية تسوية وضعيتهم العالقة منذ أكثر من خمس سنوات

و هو التاريخ الذي قامو فيه بدفع القسط الأول من تسائل مستفيدو السكنات التساهمية عن مصير السكنات التساهمية المقرر إنجازها بالمنطقة و التي قاموا بدفع مستحقات القسط الأول سنة 2001 ليتحصلوا بعدها على قرارات الإستفادة سنة 2002 وفقا للمرسوم التنفيذي  رقم 03-93 المؤرخ في 01/03/1993 و المرسوم التنفيذي رقم 58-94 المؤرخ في 07/03/1994 ،  و بناءا عليه قام المستفيدون بدفع مستحقات القسط الأول من المشروع و التي بلغت تكاليفها 25 مليون سنتيم ، على أن تشرع السلطات المحلية في إنجاز السكنات التساهمية
خاصة و أن المشروع مر عليه أكثر من خمس سنوات غير أنه لم يجسد بعد على أرض الواقع ، الأمر الذي أثار غضب و تذمر العديد من المستفيدين خاصة و ان البعض منهم يعيش ظروف إجتماعية صعبة
وحسب  السكان ان المشروع الذي يدخل ضمن البرنامج الإقتصادي المسطر من طرف رئيس الجمهورية لإنجاز مشروع مليون سكن تساهمي من أجل القضاء على أزمة السكن التي تعاني منها البلاد ، و كان من المقررإنجاز 126 سكن تساهمي من قبل ديوان الترقية و التسيير العقاري  للدار البيضاء ، غير أنه لم يجسد بعد على أرض الواقع و هذا ما أثار تسائلنا و إستغرابنا ،  وعند إستفسارنا عن الموضوع من قبل رئيس  المجلس الشعبي البلدي الذي ألقى بالمسؤولية على ديوان الترقية و التسيير العقاري فيما رفض مدير الديوان إستقبالنا و لأسباب لا تزال نجهلها يقول أحد المستفيدين .

التعليقات (1)

  • خالد

    المشكل في وزير السكن ماشي في الـ OPGI ، لأن السكن التساهمي يمشي بوتيرة جد ضعيفة في 48 ولاية على عكس السكن العمومي الايجاري.

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة