المسجـد الأقصى مهـدّد بـالانهيار جراء أعمال الحفر الإسرائيلية!

المسجـد الأقصى مهـدّد بـالانهيار جراء أعمال الحفر الإسرائيلية!

كشف التقرير السنوي الصادر عن مؤسسة «القدس الدولية»، النقاب  أن المسجد الأقصى مهدد بالانهيار، بعد أن بلغ عدد أعمال الحفر الإسرائيلية أسفله 64 حفرة ونفقا من الجهات الأربع.

وقال التقرير الذي صدر بعنوان «عين على الأقصى»، إن البناء التهويدي في محيط الأقصى لم يتوقف، وبات الاحتلال الإسرائيلي قريبا جدا من البدء الفعلي ببناء مشاريع تهويدية، تبعد بنحو 20 مترا عن حائط «البراق»، وآخر نحو مائتي متر عن السور الغربي لـ«الأقصىى»، حيث أقرّ الاحتلال بناء «كنيس يهودي» على جبل «المكبر» جنوب غرب البلدة القديمة، فيما برز تطور كبير باتجاه تنفيذ مخطط القطار الهوائي المحيط بـ«الأقصى».

هذا وحذّر التقرير من نية قوات الاحتلال الإسرائيلي تهويد سفح جبل «الزيتوني» وتهويد بعض أبواب «الأقصى» والبلدة القديمة، مشيرا إلى أن المقابر المحاذية لـ«الأقصى» لم تسلم هي الأخرى من الاعتداءات، كـ«الرحمة» و«اليوسفية»، حيث صودرت بعض أجزائها بهدف تحويلها إلى حدائق «تلمودية»، حيث زرعت فيها قبور يهودية وهمية، كما أشار التقرير إلى أن الاحتلال سعى أكثر من أي وقت مضى، لأن يتحول إلى الجهة الوحيدة المتحكمة بمصير «الأقصى»، لافتا إلى أن الجهود القانونية بموازاة الجهود السياسية والأمنية لاستهداف «الأقصى»، استمرت لتشريع إجراءات الاحتلال ضد «الأقصى».

إلى ذلك، وثّق التقرير محاولات اقتحام «المسجد الأقصى»، مشيرا إلى أن عدد المقتحمين خلال مدة الرصد الممتدة بين الأول من أوت 2016 وحتى الشهر ذاته من العام الجاري، بلغ نحو 23 ألفا و661 مقتحم، وهو ما يعني ارتفاعا في عدد المقتحمين بنسبة 58 من المئة بالمقارنة مع تقرير العام الماضي، حيث كان العدد 13 ألفا و733 مقتحم، معتبرا أن عدد الذين اقتحموا «الأقصى» حسب تقرير هذا العام، هو الأكبر منذ احتلال المسجد عام 1967.   


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة