المسيرون يلحون على يعيش للعدول عن قرار الانسحاب

  • سارعت إدارة أهلي البرج أول أمس وعلى إثر الأحداث التي أدت لإلغاء الحصة التدريبية لصبيحة الإثنين الفارط إلى تطويق المشكلباتخاذ الإجراءات المناسبة، بداية بإيداع شكوى قضائية لدي مصالح الأمن التي استدعت المتهم الرئيسي في القضية البارحة، للإستماعإلى أقواله قبل تكييف التهمة الموجهة إليه، لتعقد إدارة الرئيس بودة اجتماعا طارئا في نفس الأمسية حددت من خلاله الخطوات المستعجلةلإعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي، بداية بالإتصال بالمدرب يعيش قصد إقناعه بالعدول عن قرار مغادرة الفريق والوقوف إلي جنبهبعد أن أصبح مستهدفا، أين رفض المدرب البرايجي العودة جملة وتفصيلا ، ما جعل مسيرو الأهلي ينتقلون إلى مقر سكناه البارحةوالجلوس معه والعمل على إقناعة بالعودة، خاصة بعد أن لمس المسيرون إصرارا من يعيش بعد العودة. وفي انتظار معرفة ما تؤول إليهمصير هذه الجلسة مع المدرب البرايجي، تكفل المدرب عزيز عباس الذي أبدى تضامنا تاريخيا مع المدرب الرئيسي، أين أشرف عليالحصة التدريبية لصبيحة البارحة، كما إتخذت الإدارة قرارا صارما بخصوص الشاب عريبي الذي تم تسريحه نهائيا من الفريق.
  • في نفس السياق، عرفت الحصة التدريبية لصبيحة البارحة حضورا جد متواضع للاعبين، حيث كان 7 عناصر فقط،ويتعلق الأمر بكلمن منصور، حشود، دفاف، بخة، زازوة، بوحربيط والحارس الثالث ربوح، فيما إكتفى الحارس الأساسي كيال بحضور الحصة بالزيالمدني، بسبب المرض وبسبب هذا الحضور المتواضع، لجأ المدرب عزيز عباس إلى قاعة تقوية العضلات، حيث جرت الحصة.
  •  وتعود هذه الغيابات العديدة من جهة إلى عدم علم البعض، ومن جهة أخرى إلى صدمة الحادثة وعدم قيام الإدارة بحملة تحسيسية، حيثكانت منشغلة بمشكل المدرب الرئيسي، وبخصوص المستقدم الجديد ولد زميرلي، فقد أنست هذه الحادثة الإدارة أمره، خاصة وأنه لميحضرإلى غاية منتصف يوم البارحة إلى البرج، بعد أن غادر من أجل جلب وثائق تسريحه من فريقه نادي الرغاية والتوقيع مباشرة.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة