المسيلة تكثيف الإجراءات الأمنية وتشديد الخناق على مٌروجي المخدرات

كثفت خلال

الأيام الأخيرة، مختلف أسلاك الأمن   بولاية المسيلة من رجال الدرك والشرطة، نشاطها عبر الطرق الوطنية والولائية وحتى البلدية، حيث شرعت في تنصيب حواجز أمنية خاصة على مستوى الطرق الوطنية رقم 28، 60 و40، وتدخل هذه العملية بالدرجة الأولى في إطار توفير الأمن للمسافرين وباقي الفئات المستعملة للطريق المذكور، ويهدف هذا العمل الرقابي إلى تشديد الحراسة على كل العصابات التي تتاجر بالمخدرات، وكذا تلك التي تحترف السرقة، وتكثف من نشاطها الإجرامي للاعتداء على ممتلكات المواطنين. وفي هذا السياق، تمكنت مصالح أمن ولاية المسيلة الأسبوع الماضي، من إلقاء القبض على ثلاثة عناصر من عصابة تتكون من ثلاثين شخصا يحترفون سرقة ممتلكات المواطنين، باغتنامهم فرصة تواجد عدد من العائلات في رحلة صيفية، حيث نصّبوا لهم كمائن، وقاموا بتنفيذ عدة سرقات راح ضحيتها مواطنون يقطنون بعدة مناطق بعاصمة “الحضنة”. وجاءت عملية توقيف هذه العناصر بعد تحرك أجهزة الأمن بالمسيلة إثر الشكاوى التي تلقتها بشأن تعرّض مواطنين وعائلات إلى سرقات متكررة، مست بيوتهم التي تم إفراغها من كل ما تحتويه. وتجدر الإشارة، إلى أن عملية المطاردة التي قامت بها مصالح الأمن تكللت بالنجاح، حيث تم توقيف مدبريها في حين لا يزال البحث متواصلا لإيقاف بقية عناصر الشبكة. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة