المصالح الأمنية تشدد الرقابة على المشتبه بهم وتطوق الأماكن الخطيرة بالجلفة

علمت '' النهار '' من مصادر

مطلعة بأن المصالح الأمنية لولاية الجلفة شددت الحراسة منذ بداية الأسبوع الماضي بمختلف نقاط التفتيش،  كما قامت بنشر وحدات إضافية بعد حصولها على معلومات تفيد بتحركات مشبوهة لمجموعة إرهابية بناحية منطقة بلدية الشارف ، حيث تم فيها تفتيش بعض البيوت التي من المحتمل أن يكون أصحابها على علاقة بهذه الجماعة الإرهابية التي مازالت تنشط بالناحية،  خاصة و أن العديد من أفراد هذه الأخيرة من نفس المنطقة التي عرفت التحاق أحد أئمتها و ضلوعه في تشجيع العمليات الإرهابية. وأضافت نفس المصادر بأن تحرك قوات الأمن جاء بناء على معلومات تلقتها ذات المصالح تفيد بوجود اتصالات  وتحركات مشبوهة و كذا نزول أفراد من هاته المجموعة إلى الناحية بقصد طلب تزويدهم بالمواد الغذائية اللازمة و تشجيع أفراد أخرى على التجنيد و الالتحاق بهم،  بعد أن أصبحت المناطق الجبلية بالجلفة مكان عبور بالنسبة للعناصر الإرهابية حيث يعتبرونها منطقة هادئة و آمنة ، وهي المعلومات التي جعلت قوات الأمن المشتركة بالناحية تتحرك بشكل مكثف لتطويق المناطق المعنية و محاصرة كل التحركات المشبوهة و ما يرافقها من دعم لوجستيكي.  و حسب المعلومات المستقاة من مصادر عليمة قإن نفس الشيء يدور بناحية لمليليحة و دار الشيوخ بعد أن رصدت عيون أخرى للحس المدني عن وجود تحركات لعناصر إرهابية تجوب منطقة الزريقة بدار الشيوخ على متن سيارة نفعيةهاربينمؤكدين أنها قامت بقطع جميع أشجار كدية الزريقة بحجة أنه مكان تحج إليه العائلات و تقام الولائم .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة