المصريون يحذرون من بلحاج، ويعتبروه الأحسن إفريقيا كظهير أيسر

المصريون يحذرون من بلحاج، ويعتبروه الأحسن إفريقيا كظهير أيسر

أبدى الجمهور

الرياضي المصري الذي يترقب مباراة منتخبه المقبلة أمام الجزائر يوم 7 جوان القادم بملعب تشاكر بالبليدة، برسم الجولة الثانية من التصفيات المزدوجة من كأسي افريقيا والعالم، اطلاعه الكبير على كل كبيرة وصغيرة فيما يخص مكامن القوة لدى “الخضر”، من خلال إبداء تخوفهم من الظهير الأيسر للمنتخب الوطني ونادي بورتموست الانجليزي نذير بلحاج، الذين اعتبروه الأحسن على الصعيد الإفريقي على الإطلاق.

وصبت جل تدخلات المصريين خلال الحصة التلفزيونية لقناة “الحياة” المصرية “الكورة مع شوبير”،أول أمس من تقديم الحارس الدولي المصري السابق احمد شوبير وبحضور المدرب المصري محسن صالح، على التركيز على المباراة القادمة أمام المنتخب الجزائري وضرورة العودة بنتيجة ايجابية من الجزائر لتدارك الإخفاق الأول المسجل أمام المنتخب الزامبي بالقاهرة، وقد أبدى معد الحصة “الكابتن” شوبير انبهاره بالاطلاع الواسع للجمهور المصري على خبايا المنتخب الجزائري من خلال التدخل لأحد المتصلين، والذي طالب من المدرب المصري حسن شحاتة إيجاد الحلول على مستوى الرواق الأيمن، والذي اتضح أنه نقطة ضعف “للفراعنة” خلال مباراة زامبيا، خاصة وأنه يقابل من جهة المنتخب الوطني تواجد أقوى ظهير أيسر على الصعيد الإفريقي  علىحد قوله- في إشارة إلى بلحاج ، كما صبت جل التدخلات في المطالبة بضرورة العودة بفوز من الجزائر.

إلى ذلك يبدو أن التصريحات الأخيرة للناخب الوطني رابح سعدان لجريدة “الأهرام ” المصرية من خلال تأكيده على أن نتيجة مباراة زامبيا تعد خادعة، وعلى أن المنتخب المصري يبقى المرشح الأول للوصول إلى المونديال مقارنة بالمنتخب الوطني، قد شفعت له لدى”الأشقاء” المصريين، وهو ماجاء على لسان شوبير الذي وصف سعدان بالواقعي بعد كلامه الأخير، هذا إلى جانب تأكيده على أن المنتخب الوطني يمتلك تشكيلة متجانسة وشابة في طور الانجاز، وهو نفس الأمر بالنسبة للمدرب المصري محسن صالح الذي حضر الحصة كمحلل، والذي أقر بأن المأمورية سوف لن تكون سهلة بالنسبة للمنتخب المصري أمام الجزائر يوم 7 جوان القادم بملعب تشاكر بالبليدة.     


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة