المطرب الجزائري الشاب ياسين يبهر العرب من أمريكا

المطرب الجزائري الشاب ياسين يبهر العرب من أمريكا

أبهر المطرب الجزائري الشاب ياسين العرب كلهم بأغنيته الأخيرة “مهما قالوا” التي صوّر لها فيديو كليب وحقق به نجاحاً كبيراً بين الأوساط الفنية والجمهور

منذ صدوره مع بداية هذا العام، بدليل عرضه المكثف على قنوات “دندنة” و”مزيكا” حصريا، في انتظار بثه على القنوات الأخرى التي صارت تتنافس على شرائه نظرا للشكل المميز له وجودة التصوير بأحدث الوسائل بأمريكا. وبكلمات جزائرية رايوية يشدو ياسين في أغنيته الجديدة فيقول: “مهما قالوا.. عليها الناس.. مهما قالوا.. عمري لا تآمن.. مهما قالوا.. أنا عليا الناس.. مهما قالوا.. عمري لا تسلم.. أنا وهي دايما متفاهمين.. أنا وهي في الحب عايشين..”، وهي من كلماته وألحانه، أما إنتاج الكليب فتوّلاه السيد عمر الطحاوي صاحب قناة “دندنة” الفضائية. وقد دفع نجاح الكليب الشاب ياسين للإستعداد مبكراً للتحضير لأغاني الألبوم الجديد، حيث يؤكد أنه الآن في مرحلة الإختيارات والتي يعقبها تسجيل الأغاني المختارة على الفور، وقال ياسين في حديث خاص مع “النهار” أجريناه معه من أمريكا عن هذا النجاح: “لم أكن أتوقع أن يثير كليب “مهما قالوا” كل هذه الضجة، خاصة وأن الساحة الفنية العربية تزدهر بأكثر من مطرب ومطربة، ومن الصعب الوقوف في صف مطربين كبار ككاظم الساهر وأصالة نصري وصابر الرباعي وإليسا وحتى الشباب مثل تامر حسني وغيرهم، ومع ذلك وبتوفيق من الله وتشجيع كبير من عائلتي استطعت أن أظهر للعالم العربي بصورة جيدة وتشريف بلدي الجزائر” وأضاف الشاب ياسين المعروف عند الجمهور العربي بأغنية “بولاق” مع فرقة “ترانزيت” المصرية التي كانت أول ظهور له عام 2001: “لا أعتقد أن أي فنان لا يهتم بتصوير أغنية بالفيديو كليب، لأن القنوات الغنائية أصبحت بوق دعاية للفنان وأعماله، لذلك فقد فكرت في تصوير أغنية “يا ما قالوا” وهي من ألبومي القادم والتي كانت أحد أسباب شهرتي في الساحة الفنية العربية”. ياسين، ابن مدينة سطيف الذي غادر منها إلى مصر ومنها إلى أمريكا حيث يستقر بمدينة “نيوجرسي” أوضح أنه استغرق فترة طويلة في التحضير لهذا الكليب حتى يخرج بشكل مميز ومختلف وأن الكليب قد تم تصويره في أمريكا، وهو يستعد هذه الأيام لوضع اللمسات النهائية على ألبومه الجديد الذي لم يستقر بعد على اسمه، وفيه يتعامل مع مجموعة من الشعراء والملحنين، في حين قام هو بتوزيع أغلب أغاني الألبوم وتتنوع ما بين أغاني باللهجة المصرية وأخرى بالجزائرية ومنها أغنية خاصة عن “الغربة”. وعن الجديد في الفترة القادمة يقول ياسين: “بعد الإنتهاء من الألبوم سوف أقوم بتصوير أغنية جديدة من بين أغانيه وسوف أستعين بمصور أمريكي محترف حتى يخرج الكليب بجودة أعلى وسوف يظهر معي في الكليب أيضا فريق أمريكي، أما المخرج فسوف يكون عربي وأتمنى أن تحوز على إعجاب الجمهور”. وفي إنتظار ذلك، وعد الشاب ياسين قرّاء “النهار” بحوار مطول حصريا ولأول مرة للصحافة الجزائرية يحكي فيه عن تجربته الفنية وكيف عارضت عائلته المتواجدة بسطيف فكرة دخوله مجال الغناء، ثم رحيله إلى تونس ومصر وبعدها أمريكا حيث يقيم حاليا ويرفع راية الجزائر عاليا في أكبر الحفلات مع نجوم الغناء العربي والعالم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة