المطرب القبائلي ماسي في ضيافة “النهار”

المطرب القبائلي ماسي في ضيافة “النهار”
  • وسائل الإعلام ساعدتني كثيرا ونعيمة صديقة عزيزة
  •   
  • المطرب ماسي الذي صنع لنفسه اسما لامعا في الأغنية القبائلية رغم النجاح الكبير الذي كان يتمتع به المطرب محمد علاوة في تلك الفترة، قال إن الإشاعات حطمته وجعلته لا يركز كثيرا في الغناء وهذا ما عطل انتاجه الذي قال عنه ماسي في الحوار الذي جمعه بـالنهارما يلي:
  •   
  • أجرت الحوار: زهيدة. ث
  •   
  • * “النهار“: نهنّئك على خطوبتك رغم أنك أنكرت ذلك في آخر زيارتنا لك؟
  • ** “ماسي“: واللّه لم أخطب، يا ناس صدقوني، لا أدري من أين جاؤوا بهذا الكلام. والله في حياتي لم أعد أيّ فتاة بالزواج. صحيح عندي علاقات وعرفت عدة بنات مثلي مثل كل زملائي عندما كنا في الجامعة، لكنني لم أقل يوما لأيّ واحدة منهن إنني أنوي الزواج، لأنني أدرك جيّدا بأنّني لست مستعدا لذلك ولا أريد أن يقال عليا إنني أعد ولا أوفي بوعدي.
  • ولماذا في رأيك الفنان دائما معرّض للإشاعات من كل الأنواع؟ هل الفنان في رأيك دائما هو الضحية؟
  • ** لا أقول إن الفنانين كلهم ضحايا، لأن الفنان في بعض الأحيان هو الذي يطلق الإشاعة على نفسه ثم يتهم الصحافيين ويتوجه لجرائد أخرى لتكذيب الأخبار، على العموم هذه الأشياء تحصل في كل العالم وليس في الجزائر فقط، لكن يبقى الفنان مهدد بالإشاعات، في بعض الأحيان صدقوني تكون مؤلمة جدا وتتسبب للشخص في مشاكل عديدة وخطيرة في بعض الاحيان. أنا شخصيا تعرضت لعدة إشاعات لكن الحمد لله لم تكن بالخطورة التي تؤثر عليا، لكن تبقى الإشاعة غير مرغوب فيها.
  •   
  • * كيف يتعامل المطرب ماسي مع الإشاعة؟ وما هونوع الإشاعات التي تقلق الفنانين مثلا؟
  • ** عادي جدا، المهم أن لا تمس عائلتي وشخصيتي، ولو استلزم الأمر اللجوء إلى العدالة سوف لن أتردد، لأن في بعض الأحيان، لا أقول كل الصحافيين، يسمحون لأنفسهم المساس بشخصية الفنان دون مراعاة المشاكل التي سيتسبب فيها من وراء ما نشر من كلام خاصة اذا كان غير صحيح. الفنان إنسان حسّاس أكثر من أي شخص آخر، يتحسس لكل صغيرة وكبيرة لهذا أطلب من زملائي الصحافيين مراعاة هذا الجانب.  
  • * لكن بكل صراحة يا ماسي أنت من تكلمت مع عدة صحافيين، وأنا أوّلهم، عن مساعدة المطربة نعيمة عبابسة لك في بدايتك الفنية، لكنك في حصةالصراحة راحةأنكرت ذلك وقلت إن الصحافة هي التي كتبت وحدها هذا الكلام لأن التلفزيون هوصاحب الفضل عليك!!
  • ** نعيمة عبابسة صديقة كل الفنانين وأنا متأكد بأنها تساعد كل الفنانين إذا كان في وسعها ذلك، خاصة وأنها معروفة ومحبوبة جدا من طرف الجميع، قلت فقط إن التلفزيون ساعدني كثيرا في النجاح الذي وصلت له، كما ساعدتني الصحافة المكتوبة والإذاعة. أنا إنسان يعترف بجميل الناس عليه ولا أجد أي سبب لإنكار فلان أو علان بدأت الفن صغيرا وعندما اأتيحت لي الفرصة للظهور والبروز استغليتها، والشاطركما يقال من يحسن استغلال الفرص التي تتاح له خاصة وأن الفرصة تأتيك مرة واحدة في العمر.
  •   
  • * الحديث عن المشاكل أخذنا عن الحديث عن الفن والغناء؟ ما هو جديد المطرب ماسي الذي شوهد مؤخرا في القنصلية الفرنسية لطلب الفيزا؟
  • ** لا يخف عليكم أنني أخرجت ألبوما جديدا قبل فصل الصيف وكان ناجحا جدا، الحمد لله، وطبعا الصيف للأعراس التي أخذتنا حتى من أنفسنا ولا أقول عائلتنا اوأصدقاءنا. خاصة أنني إنسان يحب السهر مع الأصدقاء وفي البيت. طلبت الفيزا لأنني في شهر جانفي عندي حفل كبير في الزينت من تنظيم شركة خاصة رفقة مجموعة كبيرة من الفنانين لم يفصح بعد على أسماءهم. الحفل سيكون للجالية الجزائرية وربما ستشارك بعض الأصوات العربية المطلوبة بكثرة سواء نوال الزغبي أو نانسي عجرم.
  •   
  • * عند آخر زيارتك لنا في مقر الجريدة وعدتنا بألبوم عاصمي حوزي جديد خاصة وأنك تتقن جيدا هذا النوع. أين وصل هذا المشروع؟
  • ** المشروع مازال قائما وأنا شخصا أحبّ هذا النوع من الغناء ولو لم أكن مطربا قبائليا لكنت مطرب حوزي وعاصمي. تربيت على أيْدي أساتذة كبار في هذا النوع وفي جمعية أندلسية بعد استقرارنا في العاصمة.  
  • * هل توافقني إذا قلت لك إن الأغنية القبائلية تعيش أصعب أيامها في السنوات الأخيرة؟
  • ** الكثير يتحدث عن غياب الأغنية القبائلية عن الساحة الوطنية والدولية، لكنني شخصيا لا أرى هذا الغياب لأنني أنا حضر والمطرب محمد علاوة كذلك كان له البوم جميل جدا هذا الصيف، كما هناك بعض الأصوات الأخرى التي تنشط هنا وهناك ولا ننسى العميد لونيس ايت منڤلات والمطربة كريمة وماسة بوشافة ونادية بارود والمطربة الصاعدة الطاوس وطبعا المطربة الكبيرة حسيبة عمروش، التي أعطت حيوية كبيرة جدا لهذا النوع من الغناء في السنوات الأخيرة، والأسبوع الماضي فقط احتضنت بجاية مهرجان الأغنية القبائلية شاركت فيه العديد من الأصوات المميزة.
  • * هل يمكننا يوما مشاهدة ماسي في أحد الأعمال السينمائية أو مسلسلات؟
  • * كلّ تجربة يخوضها الفنان في حياته تظيف له أشياء ويتعلم منها أشياء. السينما ليست من اختصاصي لكنني أجدها تجربة لذيذة إذا خضتها.  
  • * أخيرا أنهى ماسي دراسته الجامعية هل ستحقق حلمك وتفتح مكتب موثق أم ستبقى في الفن والغناء؟
  • ** الفن الدم الذي يجري في عروقي والذي لا أستطيع الاستغناء عنه. الدراسة كما قلت الحمد لله أنهيتها بعد معانات طويلة، يضحك، صحيح أملي فتح مكتب للتوثيق لكن المهمة ليست بالسهولة التي نتصورها، لكنني سوف لن أفقد الأمل وسأعمل على تحقيق هذا الأمل الغالي عليا وعلى كل العائلة.

التعليقات (1)

  • nona

    السلام عليكم يعطيك الصح يا ماسي اكا ارقازن

أخبار الجزائر

حديث الشبكة