المعارضون ينتهزون فرصة الاحتراف للعودة إلى الرئاسة

واصل فريق مولودية وهران، صباح أمس، تحضيراته بملعب فريحة بن يوسف بعودة، جميع اللاعبين إلى جو التدريبات ما عدا ابن حمام

 

بوحجر مزوار، عرفات، الذي يبدو أنه قرر مقاطعة الفريق احتجاجا على عدم إدماجه كأساسي في المقابلة الماضية وقد حاولنا الاتصال بالمعني لكن هاتفه النقال لم يكن يرد مما يؤكد فرضية المقاطعة وهذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها بذلك فقد فعلها في المرة الأولى قبل الميركاتو بحجة تكوين تكتل ضده وفي انتظار معرفة جديد فإن الإدارة قررت التنقل مساء غد الأربعاء إلى العاصمة برا وقضاء ليلتين بأحد الفنادق بسيدي فرج و ذلك تفاديا لأي طارئ وعدم تكرار ما وقع قبل مقابلة الكأس ضد مولودية العلمة عندما وقع عطب في الحافلة التي كانت تقل الفريق ووصل اللاعبون إلى العاصمة متعبين خاصة أن ليمام يعول على مباراة أولمبي العناصر، وسيسلم لاعبيه منحة الفوز على ترجي مستغانم والمقدرة بمليونين قبل التنقل إلى العاصمة.

من جهة أخرى علمت مصادر “النهار” أن بعض المعارضين لسياسة ليمام يجتمعون كل يوم بإحدى الفيلات الفاخرة بحي السلام سانت أوبير سابقا، لمناقشة كيفية تنقل المولودية إلى الإحتراف، وهي فرصة لتحقيق البعض للحلم ورئاسة الفريق، لكن الغريب أنه يتواجد ضمن هذه الجماعة من ليس بمقدوره حتى شراء قارورة ماء ومنهم من هو مدان لبعض الدكاكين في وهران، فكيف يصبح في المجلس الإداري المرتقب للحمراوة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة