المعتدي على ناقلي البضائع في قبضة الأمن بسيدي بلعباس

المعتدي على ناقلي البضائع في قبضة الأمن بسيدي بلعباس

تمكنت شرطة سيدي بلعباس من فك لغز الجريمة النكراء التي اهتزت لها المدينة منذ سنة بإلقاء القبض على قاتل صاحب شاحنة.

بعد أن أقدم مجهولون على قتل صاحب شاحنة نقل البضائع وسرقة شاحنته بعد ان استدرجوه الى مكان معزول قبل ان يقتلوه بدم بارد.

ويكبلوه بأسلاك و يرموه جثة هامدة بالمخرج الشرقي لمدينة سيدي بلعباس باتجاه مدينة معسكر.

فرقة البحث و التحري كانت قد أعلنت حالة استنفار قصوى فور تلقي بلاغ اختفاء الضحية يوم 25 اكتوبر 2017.

والذي يعمل كناقل للبضائع بشاحنته حيث اكتشفت جثته ملقاة على قارعة الطريق المؤدي الى قرية القدادرة.

وذلك بعد مرور يومين من إختفائه فيما لم يظهر أثر عن شاحنته و هي المعطيات التي اكدت فرضية اقتياده من طرف المعتدين.

قصد نقل بضاعة ليتحول السينايو الى جريمة قتل بشعة ارتكبت في حق الضحية في حين تمكن الفاعلين من طمس اثار الجريمة.

مما ساهم في تعقيد مجريات التحقيق خاصة ان مكان وقوع الجريمة خالي من الحركة تماما اي يصعب ايجاد شهود عيان.

إلا أن حنكة فرقة البحث و التحري و إصرارهم على القبض على الجاني جعلتهم لا يتوقفون عن البحث عن الجناة.

ليتم توقيفه بضواحي ولاية معسكر في إحدى القرى النائية، أين باغتته قوات الشرطة في منزله وألقت عليه القبض.

بعد ان أبدى مقاومة عنيفة إعتبارا أنه مجرم خطير ليتم السيطرة عليه في الحين.

ومن خلال التحقيق اعترف الجاني بالتهم المنسوبة اليه كما تبين ان له شركاء عبر مختلف ولايات الوطن.

و سبق ان اعتدو على ناقلي البضائع و سلبهم مركباتهم بالقوة كما أن الفاعل الموقوف من طرف “البياري” يعتبر قائد الشبكة الاجرامية.

ومسبوق قضائيا مبحوث عنه من طرف العدالة في قضايا مماثلة اي الاقتياد إلى القتل ثم سرقة الشاحنات كما تعرف عليه باقي الضحايا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة