المغرب يقمع الصحراويين بالأراضي الصحراوية المحتلة ويمنعهم من الاحتفال بفوز “الخضر”

المغرب يقمع الصحراويين بالأراضي الصحراوية المحتلة ويمنعهم من الاحتفال بفوز “الخضر”

بعد انتصار المنتخب الوطني على نظيره السينغالي، في مباراة نهائي كأس أمم أفريقيا، خرج الشعب الصحراوي بالعيون المحتلة للاحتفال بهذا النصر العظيم ولتاكيد متانة الإخوة بين الشعيين الصحراوي والجزائري.

احتفالات اتسمت بالسلمية، حتى تدخل قوات القمع المغربية التي لم يرقها حمل الإعلام الجزائرية جنبا لجنب للأعلام الصحراوية فرقت المحتفلين بخراطيم المياه والرمي بالحجارة و دهس المارة بالسيارات.
وقد خلفت عمليات الدهس، من قبل القوات المغربية المساعدة إلى استشهاد الطالبة الصحراوية صباح منت عثمان البالغة من العمر 24سنة.

هذا الدهس أدى إلى اندلاع مواجهات خطيرة، بين شباب الإنتفاضة وقوات القمع المغربية هذا الأخير الذي استعمل الرصاص المطاطي والدهس مرة أخرى بالسيارات.

مما خلف عدة اصابات أغلبها لم يستطع التوجه للمستشفيات بسبب حملة الاعتقالات التي شنتها قوات المخزن ، ولازالت العيون المحتلة تشهد حصارا بوليسيا خانقا إلى الآن.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=677489

التعليقات (2)

  • amar

    وبعض من شعبنا التافه يريد فتح الحدود مغ المغرب الزبالة -للمخدلرات – لا لفتح الحدود ولا للنظام الفاسد الملكي الذي يقمع الصحراويين

  • الصادقي الحسين وجدة

    عندما يريد الله جمع شمل شعب المغرب من طنجة إلى لغويرة في جنوب الصحراء المغربية فإنه سبحانه وتعالى لا يستشير لا مع بوخروبة ولا معمر مجهول القبر ولا كاتب هذا المقال. إعترف الشعب الجزائري أنه محكوم من طرف عصابة لا تحب له الخير فكيف لعصابة أن تحب الخير لجيرانها وهي تحتقر أبناءها

أخبار الجزائر

حديث الشبكة